هذه الأبراج لا يمكنها الإهتمام بشؤونها الخاصة والإبتعاد عن شؤون الآخرين

بعض الأشخاص يملكون حشرية مؤذية.. فهم لا يمكنهم الإهتمام بشؤونهم الخاصة والإلتزام بما هو منطقي ألا وهو بأن الامور التي تتعلق بالآخرين هي شأن خاص لا علاقة لهم بها.

هؤلاء عليهم أن يعرفوا كل شيء، وعادة يملكون الأساليب التي تمكنهم من معرفة ما يحصل في حياة الاخرين الخاصة. أحياناً قد يخيل إليكم بأنهم لا يملكون ما يوفر لهم التسلية في حياتهم فجعلوا حياة الآخرين وسيلة لتوفير التسلية لهم.

هناك خيط رفيع بين الإهتمام بشؤون الآخرين وبين التدخل في شؤونهم. الإهتمام بشؤون الآخرين هو معرفة بعض الأمور من أجل تكوين الروابط أو من أجل المساعدة في حال كان الآخر يحتاج للمساعدة، أما التدخل فهو معرفة الخصوصيات ومناقشتها وحتى ربما نشر تلك المعلومات الخاصة لاخرين.

الابراج التي تعاني من حشرية زائدة تجعلها تتدخل في شؤون غيرها

الجوزاء 21 مايو / أيار – 21 يونيو/ حزيران

الجوزاء يملك حشرية زائدة، فهو يريد معرفة كل شيء عن كل الأشخاص الذين يعرفهم. وفي حال تمنع أي شخص عن كشف شؤونه الخاصة، فإن الجوزاء يملك طرقه الخاصة التي تجعله يعرف الأمور التي يريد معرفتها.

البرج الذكي هذا يملك شبكة معارف واسعة في كل مكان يتواجد فيه، وهو يعتمد أسلوب البراءة حين يريد إكتشاف الخفايا.حشرية الجوزاء لا تنحصر فقط بشؤون الآخرين فهو حشرية بالفطري ويريد معرفة كل شيء، وحشريته هذه تتزايد عندما تتعلق بمن يعرفهم وذلك لانه يجد الطبيعة البشرية مثيرة جداً للإهتمام.

الميزان 23 سبتمبر/أيلول – 22 أكتوبر/ تشرين الأول

الميزان من الأبراج التي تحب الثرثرة بشكل عام فالأمر تسلية «غير مضرة» بالنسبة إليه. البرج هذا يحتاج لمعرفة من قال هذا ومن قام بذلك كما يجد متعة في معرفة أسرار وخفايا الاخرين. ولكن الميزان غير مؤذٍ بشكل عام فهو لن يقوم يوماً بإستخدام المعلومات التي يعرفها عن الآخرين ضدهم، فهو يريد معرفة كل شيء لا أكثر كما أن إكتشاف الخفايا من الممارسات المسلية بالنسبة له. فالأمر أشبه بلغز يجب حله.. وعليه يلجأ الى كل الوسائل المتاحة سواء مواقع تواصل إجتماعية أو محادثات أو معلومات يستقيها من هنا وهناك من أجل القراءة بين السطور وإكتشاف الأسرار والخفايا.

الدلو 20 يناير/ كانون الثاني – 18 فبراير / شباط

الدلو يمكنه أن يكون متعجرفاً أحياناً وعليه هو لا يصنف حشريته وتدخله في شؤون الآخرين على أنها كذلك فعلاً بل يعتبرها من الأمور التي يحق له معرفتها. البرج هذا على قناعة تامة بأنه حين يمكنه رؤية الصورة كاملة ولاحقاً كل التفاصيل فهو يمكنه أن يقدم الحلول للمشكلة. ولكن المشكلة هي أن احداً لم يطلب من الدلو الخروج بحل أو تقديمه.

الدلو لا يجد أي حرج في خرق خصوصية أي شخص كان.. فالأمر بالنسبة إليه طبيعي ومنطقي في حال كان البرج هذا يريد معرفة معلومات إضافية عن شخص اخر.

العقرب 23 أكتوبر/ تشرين الأول – 21 نوفمبر/ تشرين الثاني

بالنسبة لبرج غامض لا يريد لأي شخص أن يعرف شؤونه الخاصة فإن تدخله في شؤون الاخرين تناقض غريب. العقرب ذكي للغاية وعليه هو يبتكر الكثير من المقاربات التي تمكنه من معرفة ما الذي يحتاج لمعرفته عن الاخرين. ولكن المشكلة مع العقرب هو أنه برج إنتقامي وبالتالي أي معلومات سرية يكتشفها تتحول لان تكون أشبه بسلاح بيده سيستخدمه في الوقت المناسب.

وحتى في حال تمت مواجهة العقرب وإبلاغه بانه يتدخل فيما لا يعنيه فهو لن ينكر الامر ولكنه في الوقت عينه لا يتوقف عن ذلك أيضاً.

العذراء 23 أغسطس/ آب – 22 سبتمبر/أيلول

العذراء يعتبر معرفة كل ما يحتاج لمعرفته عن الاخرين هو نوع من التحضير المسبق لكل ما هو قادم. البرج هذا في الواقع في حال كان زميل عمل، فهو يعرف الكثير من الامور عنكم، وفي حال كان جار فالامر سيان وحتى إن كان صديقاً فهو بالتأكيد يعرف أكثر مما قمتم بكشفه له. العذراء يعرف أي أسئلة عليه طرحها وعلى من، فالأمر بالنسبة اليه يتجاوز الحشرية، فهو يحتاج لمعرفة الخفايا كي يعرف ما إن كان هذا الشخص أو ذاك يمكن الإعتماد عليه أم لا أو إن كان يستحق الثقة ام لا يستحقها.

القوس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني- 21 ديسمبر/‪كانون الاول

القوس حشري تجاه الحياة بشكل عام وعليه من المنطقي أن يكون حشرياً تجاه الاخرين. القوس لا يمكنه فهم الأسباب التي تمنع أي شخص كان من إظهار معدنه الحقيقي من دون إدعاء أو من دون إخفاء الامور.. وعليه يحاول إكتشاف «ما يخيف» الاخر والذي يحاول جاهداً إخفائه.

القوس يمكنه أن ينجرف في حشريته وفي تدخله في شؤون الاخرين وذلك لانه يظن بانه لو عرف كل شيء يمكنه المساعدة كما انه يظن بانه يملك وجهة نظر أكثر عقلانية من غيره وبالتالي يريد المساهمة «بوعيه» ذلك من أجل مساعدة الاخرين.

قد يعجبك ايضا