هذه الأبراج عليها الإستعداد لقصة حب أسطورية خلال فصل الصيف

الصيف على الأبواب وهو يحمل الكثير من المرح للجميع والرومانسية للبعض. رومانسية الصيف تختلف وبشكل كبير عن رومانسية بقية الفصول، فهناك الليالي الطويلة الحالمة، والكثير من الجلسات تحت أضواء النجوم والسهر وقصص الحب الملتهبة.

صيف ٢٠١٩ يعد بعض الابراج بقصص حب أسطورية ستترك أثرها الكبير على حياتهم. هذه القصص سيكون فيها الكثير من الرومانسية والشغف والأوقات الجميلة.

الأسد 23 يوليو/ تموز – 22 أغسطس/ آب

الصيف القادم سيكون مميز جداً لبرج الأسد.. في الواقع الصيف دائماً مميز للأسد وذلك لان الكوكب الذي يحكمه هو الشمس وعليه الحياة العاطفية لبرج هذا تكون ملتهبة مع إرتفاع درجات الحرارة . صيف ٢٠١٩ يحمل الكثير من الرومانسية وذلك لان الصيف هذا يأتي بعد تقريباَ ٣ سنوات على تراجع ساتورن. الشهر الثالث عشر للتراجع يحدث مرة واحدة كل ١٢ عاماَ وعليه سيكون هناك الكثير من المرح والرومانسية وقصص الحب الأسطورية في حياة الذين ينتمون الى برج الاسد.

ورغم ان جذب الاخر والدخول في علاقات جديدة من الامور التي لا يجد الاسد أي صعوبة في القيام بها، فانه خلال الصيف هذا سيجد نفسه يركز وبشكل كلي على شخص واحد وعلى قصة حب واحدة.

العذراء 23 أغسطس/ آب – 22 سبتمبر/أيلول

بشكل عام الأمر الذي يمنع العذراء من العثور على الحب هو واقع انه نقدي جداً وغالباً ما يركز وبشكل كبير جداً على التفاصيل، فهو يجد نفسه في علاقات لا تسير كما يريد لها أن تسير أو كما تخيلها. ولكن كل شيء سيكون مختلفاً خلال الصيف الحالي إذ أن البرج هذا وبسبب تراجع ساتورن سيجد نفسه يتغاضى عن الكثير من الامور التي عادة يضع أهمية كبيرة عليهاو بالتالي معاييره المثالية لن تكون موجودة ما سيجعل العلاقات أسهل. ساتورن سيكون في تناغم كلي مع أورانوس خلال الصيف ما يعني أن البرج هذا سيكون في حالة من الراحة كما انه سيختبر الكثير من الطاقة وهذا الواقع سيجعل الرومانسية حاضرة وموجودة كما انها العلاقات هذه ستكون ثابتة.

الميزان 23 سبتمبر/أيلول – 22 أكتوبر/ تشرين الأول

إن كان الحياة العاطفية للميزان تبدو فوضوية مؤخراً فإن اللوم كله يقع على أورانوس والطاقة المتمردة والفوضوية التي جلبها لحياة الميزان خلال الشتاء. ولكن لحسن الحظ كل هذا إنتهى مع إنتهاء فضل الشتاء، ومع تغير الطقس كذلك تغيرت الحياة العاطفية للبرج هذا. مع بداية مارس/ آذار فإن تأثير أورانوس أصبح أقل حدة. وبالتالي التوازن العاطفي والسلام الداخلي الذي يحتاج اليهما الميزان من اجل البدء بعلاقات موجودين. ومع إستعادة الميزان لتوازنه فإن أي علاقة يدخل بها ستكون حافلة بالحب والرومانسية والشغف.

الحوت 19 فبراير/شباط – 20 مارس/آذار

مع بداية الصيف الحوت وبشكل دائم يتمنى بأن يكون الفصل هذا هو الفصل الذي يلتقي خلاله بحب حياته. الخبر الجيد هو أن الصيف هذا سيكون هو الفصل المنشود.. ساتورن حالياً يقف الى جانب الحوت والطاقة التي سيمده بها ستجعله أقوى من أي وقت مضى كما أنه سيوفر له الأرضية الثابتة المستقرة التي ستستمر على ما هي عليه حتى نهاية العام. قصص الحب التي سيختبرها الذين ينتمون الى برج الحوت ستكون من النوع الذي يحلمون بها وذلك لان طاقة أورانوس الداعمة ستفتح الابواب لكل ما هو جميل وحالم ورومانسي.

قد يعجبك ايضا