الدروس التي تعلمها كل برج من الأبراج من العام 2019 لغاية الآن

دخلنا الشهر الثالث من العام ٢٠١٩، ونحن أمام مرحلة جديدة حيث نودع فيها فصلاً ونستقبل فصلاً اخر. ٣ أشهر كانت كافية لتتعلم فيها الابراج الكثير من الدروس وذلك لان العام ٢٠١٩ ومنذ بداية كان حافلاً بحركة الكواكب التي كان لبعضها تأثيرها السيء على عدد كبير من الابراج وبالتالي هذه الفئة تعلمت الدروس بالطريقة الصعبة، مقابلة فئة كان نصيبها لغاية الان كل ما هو جميل ومع ذلك تمكنت من تعلم الدروس.

فما هي الدروس التي تعلمها كل برج من الابراج لغاية الان؟

ابراج 2019

الحمل -21 مارس/آذار – 19 أبريل /نيسان

العام ٢٠١٩ لغاية الان علم الحمل بأن يتريث قليلاً. السرعة التي كان البرج هذا يعيش حياته وفقها لم تعد مناسبة.. وبالتالي الحمل منح نفسه الحق بأن يتريث وبأن يتوقف أحياناً وحتى يتراجع عشرات الخطوات الى الخلف. فالحمل أدرك بان إنهاك نفسه لن يعود عليه بأي فائدة تذكر.

الثور 20 أبريل/ نيسان 20 مايو/ أيار

العام ٢٠١٩ لغاية الان علم الثور درساً قيماً جداً سيلتزم به لما تبقى من حياته. الثور تعلم بان ان عليه ان يتوقف عن بذل الجهود من اجل اشخاص لن يقوموا بالمثل من اجله. الثور أدرك بان الوقت والجهد الذين كان يضعهما من أجل الآخرين مضيعة للوقت لانه لا يحصل على أي شيء في المقابل.

ابراج 2019

الجوزاء 21 مايو / أيار 21 يونيو/ حزيران

العام ٢٠١٩ لغاية الان علم الجوزاء بأن يضع المزيد من الجهود وبأن ينفتح على الاخرين بشكل اكبر وبأن يمد يده لهم. لقد تعلم الجوزاء بانه عليه عدم «عزل» نفسه وفصلها عن الاخرين، بل ان ينفتح ويتحدث عن كل ما يشعر به.

السرطان 22 يونيو/ حزيران 22 يوليو/ تموز

العام ٢٠١٩ لغاية الان قد علم السرطان آلا يكترث. البرج هذا معروف عنه بأنه يكترث اكثر مما يجب للاخرين وبأنه يضع إحتياجاتهم الخاصة قبل إحتياجاته. ولكن السرطان حالياً لم يعد يكترث كثيراً وهو أيضاً لم يعد يضع الاخرين قبل نفسه.

الأسد 23 يوليو/ تموز – 22 أغسطس/ آب 

العام ٢٠١٩ لغاية الان علم الأسد درساً هاماً جداً وهو التوقف عن محاولة السيطرة على كل شيء. لقد تعلم الاسد بعدم محاولة السيطرة على الامور التي لا يمكنه السيطرة عليها وحتى تلك التي يفقد السيطرة عليها فهو يتأقلم ويسير مع التيار.

العذراء 23 أغسطس/ آب 22 سبتمبر/أيلول

العام ٢٠١٩ لغاية الان قد علم العذراء بألا يكترث لما يظنه الاخرين به. العذراء عادة من النوع الذي يظن بانه ملزم بان يبرر للاخرين الأسباب التي تجعله على ما هو عليه.. اما حالياً فهو لم يعد يشعر كذلك.. وذلك لانه تصالح مع نفسه وبات يتقبلها على ما هي عليه.

الميزان 23 سبتمبر/أيلول 22 أكتوبر/ تشرين الأول

العام ٢٠١٩ لغاية الان علم الميزان القساوة. ورغم ان البعض قد يعتبر ذلك درساً سيئاً ولكن مع الميزان الدرس هذا مثالي ونافع للغاية. الميزان برج لطيف للغاية وبالتالي هو يتحمل الكثير من غيره اما حالياً فهو بات أقوى وبالتالي ملك القدرة على إبعاد كل الشخصيات السامة عن حياته.

العقرب 23 أكتوبر/ تشرين الأول 21 نوفمبر/ تشرين الثاني

العام ٢٠١٩ لغاية الان قد علم العقرب بأن عليه الإعتناء بنفسه. البرج هذا ومنذ فترة طويلة يعمل وبشكل جنوني لدرجة انه لم يعد يملك الطاقة ولم يعد يمكنه الإستمتاع بالحياة كما كان من قبل. ولكنه حالياً يدرك بأن الامر لا يستحق وعليه هو حالياً يمنح نفسه الراحة التي يستحقها من اجل ان يتمكن من الإستمتاع بالحياة.

القوس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 21 ديسمبر/‪كانون الاول

العام ٢٠١٩ لغاية الان قد علم القوس بانه عليه الوثوق بحدسه وبعدم تفويت الفرص وبالتوقف عن السماح للاخرين بإستغلاله. القوس من الابراج التي فوتت على نفسها الكثير من الفرص خلال الاعوام الماضية وهذا ما جعله في وضع لا يحسد عليه وبالتالي وفي محاولة منه لإصلاح الخلل سمح لعدد كبير من الاشخاص بإستغلاله.. ولكن تم وضع حد لذلك حالياً.

الجدي 22ديسمبر/ كانون الأول 19 يناير/ كانون الثاني

العام ٢٠١٩ لغاية الان قد علم الجدي بأن يؤمن بمواهبه. الجدي ولفترة طويلة كان يؤمن بان نجاحه مرتبط فقط بواقع انه يعمل وبجدية بالغة ولكنه حالياً بات يدرك بانه موهوب للغاية وبالتالي يؤمن بنفسه بشكل أكبر من ذي اكبر.

الدلو 20 يناير/ كانون الثاني 18 فبراير / شباط

العام ٢٠١٩ لغاية الان علم الدلو بانه هو الاهم. البرج هذا اهمل نفسه كثيراً خلال السنوات الماضية وذلك لانه دائماً يعتني بالاخرين ولكنه حالياً بات يعتني بصحته النفسية والعقلية لانه ادرك انه بات على حافة الانهيار.

 الحوت 19 فبراير/شباط 20 مارس/آذار

العام ٢٠١٩ لغاية الان قد علم الحوت بعدم التخلي عن معاييره مهما كانت مرتفعة. الحوت لطالما خفض معاييره من اجل إرضاء الاخرين أو من اجل تقبل الاخرين في حياته ولكنه حالياً لم يعد يقوم بذلك، فهو بات يدرك بأنه يستحق الافضل.

قد يعجبك ايضا