ابراج 2019 التي ستدخل في علاقة جدية هذا العام؟

العام ٢٠١٩ بشكل عام من الأعوام الجيدة بشكل عام والتي من المتوقع لها أن تكون أفضل بشكل أو بآخر من العام ٢٠١٨. بطبيعة الحال ما يحمله العام الجديد يختلف بين برج وآخر في مختلف المجالات. عدد كبير من الابراج ستتمكن من العثور على الحب في العام الجديد ولكن قلة قليلة من هذه الابراج ستجد نفسها في علاقة جدية. فمن هي هذه الابراج وهل انت واحدة منها؟

ابراج 2019

الحمل -21 مارس/آذار – 19 أبريل /نيسان

التناغم الكبير بين طاقة المريخ الرجولية وفينوس الانثوية ستجعل حياة الحمل العاطفية في العام الجديد بأفضل وضع ممكن. في العام الجديد الحمل لن يضع الكثير من الجهود من أجل العثور على الحب لان الحب سيجد طريقه اليه. ولكن على البرج هذا ان يكون صبوراً وعدم إستعجال الامور أو القفز فوق المراحل.

 في حال تمكن الحمل من الصبر وإنتظار اللحظة المناسبة فإن الحب الذي سيجده في العام الجديد لن يكون جدياً فحسب بل سيكون العلاقة التي تستمر الى الابد.

الأسد 23 يوليو/ تموز – 22 أغسطس/ آب 

الأسد امام مرحلة ستكون حاسمة في العام الجديد على الصعيد العاطفي. وفي الواقع شهر يناير وتحديدا في الحادي والعشرين منه سيشكل مرحلة فاصلة في حياة الأسد العاطفية. البداية ستكون بالتخلص من كل أعباء الماضي وكل الامور العالقة التي كانت تمنعه من التقدم. وعندما يتمكن الأسد من الإنطلاق بحرية فإن الحب سيجد طريقه وبسهولة اليه.  وفي حال لم يكن الحب الجدي من نصيب الاسد في يناير فهناك فرصة جديدة في يوليو اذ ان إصطفاف الكواكب سيكون مثاليا وعليه العلاقة التي سيتم تكوينها ستبنى على أسس متينة و ستكون من النوع الذي يستمر لوقت طويل جداً.

الميزان 23 سبتمبر/أيلول 22 أكتوبر/ تشرين الأول

العام 2018 لم يسر كما خطط له الميزان.. ولكن العام الجديد سيكون مختلفاً تماماً. في الواقع ما ينتظر الميزان في العام الجديد يجب أن يثير حماسته خصوصاً إن كان أعزباً. الميزان المتزوج لن يكون في وضع مثالي وذلك لان الشريك سيكون في حالة سيئة ولكن الاعزب ينتظره الكثير من الامور الإيجابية على الصعيد العاطفي. ولكن الوضع سيكون متقلباً بعض الشيء، فتارة الحب الذي سيعثر عليه سيسير بالإتجاه الصحيح وطوراً في إتجاه مغاير كلياً ولكن العبرة كلها في النتيجة والتي ستكون مثالية. الميزان سيختبر علاقة جدية وفي حال تم التعامل مع التقلبات بشكل صحيح فالعلاقة هذه قد تكون المنشودة والتي ستؤدي الى الزاوج.

الدلو 20 يناير/ كانون الثاني 18 فبراير / شباط

رغم ان خسوف القمر الكلي في ٢١ يناير قد يؤثر سلباً على الذين ينتمون لبرج الدلو خصوصاً الفئة التي ولدت خلال الايام السبعة الاولى من موسم الدلو ولكن التأثير لن يكون طويل الامد بل محصوراً بمدة زمنية معينة.

حظ الدلو العاطفي الجيد سيبدأ في مارس والحب سيجده بسهولة تامة. العلاقة ستكون جدية منذ البداية لان البرج هذا سيملك الوضوح الكلي والتام حول ما يريده وما يسعى اليه في العلاقات. والاجمل من كل هذا ان وقوع الدلو في الحب سيكون حين لا يتوقع ذلك وفي مكان لم يكن يتوقع أن يتواجد فيه الشخص الذي سيكون نصفه الاخر. اللقاء الاول سيكون «صاعقاً» وهذا ما سيجعل الدلو يدرك وبشكل فوري بأن العلاقة هذه هي ما يبحث عنها. الذين ينتمون الى برج الدلو يحتاجون الى «الكيمياء» القوية جداً في اللقاءات الاولى وإلا لن يتأثروا.. الإعجاب العابر لا يجعلهم يقررون منح العلاقة فرصة فهم يحتاجون الى تلك الصدمة التي تجعلهم يشعرون بالدوار.

قد يعجبك ايضا