ليلى غفران: لم أتستر على قاتل ابنتي.. ومستحيل أمثل مع محمد رمضان

فتحت الفنانة المغربية ليلى غفران ملف قتل ابنتها هبة العقاد من جديد، خلال لقاء تلفزيوني، كما كشفت عن عدد من الأسرار الأخرى.

ليلى غفران نفت كل ما أشيع بشأن سكوتها عن قاتل ابنتها الحقيقي، واعتبرت أن هذا الكلام افتراء ولا أساس له من الصحة.

الفنانة المغربية أشارت إلى أنها بحثت كثيرا في هذه القضية، وتأكدت أن قاتل ابنتها هو محمود العيساوي الذي حكم عليه القضاء بالاعدام.

غفران نفت أن تكون تلقت مبلغ مالي ضخم وأسست شركة إنتاج مقابل السكوت عن قاتل ابنتها، ونفت أيضا ما قيل بشأن كونه ابن شخص مسئول في الدولة، وأكدت أنها لم تكن لتهتم مهما كان شخصه.

الفنانة المغربية قالت: «قضية ابنتي هي قضية رأي عام، والفترة اللي توفت فيها هبة كانت الثورة قربت، وكان فيه ناس يهمها إنها تشوه صورة أو تدخل فلان في فلان».

ليلى اعترفت انها لم تتجاوز أبدا حزنها على ابنتها، ووصفت حالها قائلة: «ليس مهم من قتلها راحت من حضني خلاص».

ليلى غفران تحدثت عن رأيها في الفنان محمد رمضان، وقالت إن هذا الفنان حقق نجوميته من خلال مسلسل «ابن حلال»، على حساب ابنتها، حيث تناول المسلسل قضية مقتل ابنتها.

الفنانة المغربية نفت أيضا أن تقبل تقديم أي دور معه مهما مر الزمن، وأكدت أنها لا تحبه ولم تحب تمثيله.

ليلى وجهت الشكر للفنانة فيفي عبده من خلال برنامج «شيخ الحارة»، وقالت إنها وقفت بجوارها بعد مقتل ابنتها، حيث كانت تعطيها مهدئات صينية، وكانت تحاول مساعدتها على تخطي الأزمة، رغم أنها تعرضت للإغماء بسبب هذه الاقراص.

ليلى غفران وابنتها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.