فيديو حليمة بولند تعترف بعملية التجميل التي شوهتها وتفاصيل التحرش بها

اعترفت الإعلامية الكويتية حليمة بولند لأول مرة بعملية التجميل التي شوهت ملامحها، خلال لقائها في برنامج The Plane، ولكنها أكدت في ذات الوقت أنها غير نادمة على إجرائها.

حليمة بولند كشفت للإعلامي صالح الراشد أنها ندمت على إجراء عملية “الغمازة”، وترغب في التخلص منها ولكنها تخشى أن تترك آثر على وجهها فيزداد الوضع سوءاً.
وأضافت حليمة بولند أن أهلها انزعجوا بشدة بعد إجرائها عملية “الغمازة”، مؤكدين لها أنها تسببت في تشويه وجهها بنفسها بهذه الخطوة.

وفي ذات السياق، نفت حليمة بولند أن تكون خضعت لعملية تجميل أخرى غير الإجراءات التجميلية المعتادة، مثل حقن البوتوكس وديرما بن وغيرها من تلك الأمور البسيطة التي تجريها أي سيدة.

كما أكدت حليمة بولند أنها لم تجر أي عملية تجميل تحتاج لأخذ “بنج” كلي، حتى في ولادة ابنتيها فهي لم تخضع للتخدير الكامل، لأنها تخشى منه بشدة لهذا تتجنبه.

ومن جهة أخرى، رفضت حليمة بولند الإجابة على إحدى الأسئلة التي طرحها عليها صالح الراشد، طالبة منه أن يتجاوز هذا السؤال، ولكن صيغة السؤال لم تعرض على الشاشة، فأخذ البعض يخمن ما أزعجها ودفعها لرفض الرد.

أكدت حليمة بولند في إجابتها أن كل إنسان يمر بظروف معينة، تجعله يتخذ قرارات في حياته قد تكون صائبة أو خاطئة، ولكن في النهاية تحاول تصحح مواقفك بما تراه مناسباً لك، وهنا قاطعها صالح الراشد ليسألها: “أنت ترين ارتداء الحجاب والعباية والنقاب ضعف”، فنفت تماماً بقولها: “أبدا”.

خمن البعض أن حليمة بولند رفض الإجابة على سؤال يخص زوجها السابق المحامي عبد الرزاق العنزي، التي تردد أنهما انفصلا بعد مطالبته لها بارتداء النقاب.

كما تطرق الحديث مع حليمة بولند إلى واقعة التحرش بها في لندن، خلال حضورها مباراة السوبر السعودي بين الأهلي والنصر، مشيرة إلى أن ما وقع لها جعلها تتأزم نفسياً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.