الأمير هاري وزوجته يضعان الزهور لضحايا مسجدي نيوزيلندا

قدم الأمير البريطاني هاري، حفيد ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، وزوجته الأمريكية ميجان ماركل، العزاء في ضحايا الهجوم على مسجدين بمدينة كرايست شيرش النيوزيلندية والذي أسفر عن مقتل 50 شخصا.

هاري وميجان زارا مقر البعثة الدبلوماسية لنيوزيلندا في المملكة المتحدة، حيث وقعا في دفتر عزاء نيابة عن الأسرة الملكية، كما وضعا باقتي زهور أمام المبنى.

دوق ودوقة “ساسكس” اللذان ينتظران مولودهما الأول هذا الربيع، كانا قد زارا نيوزيلندا في أواخر العام الماضي ضمن جولتهما في دول مطلة على المحيط الهادي.

الامير هاري

كان 50 شخصا قد قتلوا وأُصيب العشرات عندما هاجم مسلح مسجدين في كرايست شيرش أثناء صلاة الجمعة.. وتم توجيه تهمة القتل إلى الأسترالي برينتون تارانت البالغ من العمر 28 عاما، المشتبه بكونه من المتطرفين المعتقدين بتميز العرق الأبيض.

نيوزيلندا شيعت جثامين ضحايا الهجوم الذي استهدف مسجدين بمدينة كرايست تشيرتش، وخلف 50 قتيلا من المصلين إضافة إلى عشرات المصابين.. كما افتتحت رئيس وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، جلسة البرلمان بالاستماع إلى قراءة القرآن الكريم، وإلقاء تحية الإسلام على الحاضرين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.