شاهدوا ماريا كاري بعد عملية تكميم المعدة!

دائماً تتكلم ماريا كاري عن العذاب الذي تمر به بسبب وزنها، فهي تتمتع بجسم ممتلئ وممن الصعب أن تخسر وزناً. وكانت ماريا قد نشرت صورة البارحة تظهر بها نحافتها.

وفور انتشار الصور، قام موقع “ديلي مايل” قد وضّح أنّ الصورة هي نتيجة محاولات ماريا كاري بأن تكون أنحف وهذا بعد أن خضعت لعملية تكميم معدة في نوفمبر 2017!

ونتائج هذه العملية لا تظهر على الفور، فهي تساعد الشخص على خسارة الوزن من خلال تقليص حاجة الجسم للأكل! لكن، اليوم تظهر ماريا بفرق كبير.

فقد تواصل الموقع مع أحد المقربين من ماريا وكان قد أخبرهم أنّ ماريا تشعر بأفضل حال بعد الملية وهي كانت المساهم الأساسي في تحولها وخسارتها للوزن. كما أضاف أنّ ماريا كانت قد عانت من كآبة بسبب وزنها الزائد ورغبت بأن تتحرر منه كي تكمل حياتها من دون الضغط النفسي!

شاهدوا ماريا كاري بعد عملية تكميم المعدة!

وماريا تعاني من مشكلة تدىي “دايت الـYo-Yo” وهي التوقف عن الأكل لمدة لتعود وتأكل كل ما يحلو لها بعد خسارة الوزن، وهكذا تكسب كل شيء من الأول ليضيع مجهودها!

وتبلغ كاري من العمر 49 عاماً وهي أم لطفلين، وتجد صعوبة في التنسيق بين مسيرتها الفنية ودورها كأم بالأخص أنّها تعاني من مرض اضطراب العاطفة الثنائي القطب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.