اسرار زوجية وهدية جريئة جدًا.. جيني أسبر تكشف أسرارها الخاصة بجرأة

كشفت الفنانة السورية جيني أسبر، عن أول قصة حب مرت بها في حياتها، وهدايا عيد الحب التي تلقتها طوال عمرها.

جيني أسبر، قالت خلال حوارها مع مجلة «لها»: «هدية عيد الحب وقيمتها ترتبط بالشخص الذي يقدمها، وكان لي ذكرى جميلة مع الحبيب الأول في حياتي كان أوكرانيًا وأهداني خاتمًا مزيفًا من معدن رخيص، وما زلت أحتفظ به إلى اليوم».

وعن عمرها عند مرورها بأول قصة حب أكدت أنها كانت في سن الثالثة عشر من عمرها.

أما أغرب هدية تلقتها فكانت عبارة عن علب كثيرة موضوعة داخل بعضها البعض، استغرقت منها وقتاً طويلاً حتى فتحتها، وفي آخر علبة وجدت صورة لها مع الـ«الفانز».

الفنانة السورية أوضحت أن أغلى هدية تلقتها في حياتها كانت عبارة عن خاتم «سوليتير» من زوجها السابق عماد ضحية منتج فني سوري.

كما كشفت عن أقبح هدية تلقتها قائلة: «قميص نوم “بيبي دول” أحمر لا أعرف هوية مرسله، لكن ذوقه في الملابس رديء جدًا».

أسبر، تحدث خلال حوارها عن قصة تعرضها للخيانة مؤكدة أنها سببت لها جرحًا عميقًا أصاب كرامتها وأنوثتها.

جيني اسبر

وأضافت: «الأمر لا يتوقف الأمر على الخيانة الجسدية، بل يتعدّاها إلى ما هو أهم، إذ أرى أن بين المحبّين أسرارًا وأمورًا خاصة مقدّسة، يجب ألاّ يعرفها أحد، وحين يخوض الشريك في علاقة أخرى، تخرج هذه التفاصيل إلى العلن، عندما يرتبط الرجل بامرأة أخرى، فكأنه يفتح الباب على حياته الشخصية كلها».

جيني اسبر

وتابعت: «واجهت الخيانة بشجار كبير جدًا مع الشخص الذي تمسّكت به لظروف معينة، كأن أحافظ على منزل الزوجية وعائلتي وابنتي، ولكن حين شعرت أنني فعلت ما بوسعي من دون جدوى في مقابل إصرار الطرف الآخر على الخطأ، أُنهيت كل شيء وأُخرجته من حياتي، وحسبتُ كأنه لم يكن موجودًا فيها أصلاً، وفقدت كل شعور تجاهه، فلا أكرهه ولا أحبّه».

جيني اسبر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.