علا الفارس تحسم الجدل حول علاقتها مع قنوات الmbc

تناقلت الكثير من المواقع الإلكترونية وصفحات السوشيال ميديا عن خروج الإعلامية علا الفارس ومغادرتها لقنوات ال mbc مشيرة أن علاقتها بالقناة انتهت تماماً والأسباب باتت مجهولة.

الإعلامية الأردنية علا الفارس شاركت متابعيها عبر حسابها الخاص على موقع تويتر بتغريدات قالت فيها:

“الجمهور العزيز.. رغم التأويلات العديدة والحملات الكثيرة التي ما زلت احتفظ بحق الرد عليها.. أخبركم أن علاقتي التعاقدية مع مجموعة ام بي سي انتهت فعليًّا عام 2019.. علمًا أنني تقدمت باستقالتي بداية 2017 للانتقال إلى مجموعة روتانا، وتم تعطيل هذا التعاقد -حينها- لأسباب نتحدث عنها لاحقًا”.

وأضافت: “بدأت مشواري مع مجموعة mbc عام 2004 مع العربية ثم انتقلت إلى ام بي سي عام 2007.. سنوات من التحديات وبناء الذات وصقل الأدوات، سنوات عمري الأجمل التي توجت بنجاح مشترك.. كل الشكر لكل زملائي الأفاضل على الذكريات الرائعة كنتم خير عائلة وخير الأصدقاء”.

وتابعت علا الفارس قائلة : “أخيرًا وليس آخرًا شكرًا لكل من وقف معي وآزرني وآمن بقدراتي ووفر لي البيئة المحفزة، لن أنسى هذا الفضل ما حييت شكرًا استاذي وعرابي الحاضر الغائب سعد السيلاوي رحمك الله.. شكرًا لصاحب البصمة ومن يستحق التقدير دائمًا الشيخ وليد الإبراهيم .. شكرًا للجمهور الرائع ..لنا لقاء قريب بإذن المولى”

“عاهدت نفسي أن يكون عام 2019 عام عودة تليق بحجم الغياب.. وكما أقول كعادتي: ”أغيب لأعود أقوى.. وأتوارى ليشتد الاشتياق انتظروني”.

الإعلامية الأردنية علا الفارس عملت لدى قنوات ال mbc طويلاً واشتهرت من هناك إلا أن تغريدتها عن القدس التي أثارت بها الجدل رداً منها على قرار ترامب باعترافه بالقدس عاصمة لاسرائيل والتي تسببت بغضب كبير من متابعيها خاصةً أهل السعودية وقيل انه تم فصلها من القناة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.