رانيا يوسف تثير الجدل من جديد بصور جريئة في حمام السباحة

نشرت الفنانة رانيا يوسف على حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي صوراً من أحدث جلسة تصوير قامت بها العام الجديد.

وتحدت الممثلة المصرية البرد لتلتقط عدة صور بالمايوه داخل حمام السباحة، لتعلن أن هذا هو التحدي الحقيقي الذي لا بد أن يخوضه الإنسان.

وبعد وقت قليل من نشرها لهذه الصور تصدر اسمها مواقع التواصل الاجتماعي، وبات اسمها “تراند” بين المتابعين، فلم تسلم من انتقاداتهم وتعليقاتهم التي اتهمتها باثارة الجدل من خلال تصرفاتها “الصبيانية” و”المراهقة” والتي لا تلائم لا عمرها ولا مكانتها الفنية.

ولم تكتف رانيا بالتصوير في حمام السباحة، لكنها عرضت صورة لها من إحدى المناسبات ارتدت فيها فستاناً عاري الكتفين والصدر لتؤكد أنها تتحدى البرد هذا العام، في الوقت الذي بدأ زملاؤها وزميلاتها في نشر صور توضح معاناتهم من البرد.

ويبدو أن رانيا ما زالت مصممة على إثارة الجدل في كل ما تفعله منذ ظهورها بفستان مثير في حفلة ختام مهرجان القاهرة السينمائي، وكذلك حفل توزيع جوائز دير جيست.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.