بالفيديو: ريهام سعيد توثق اللحظات الأخيرة قبل سجنها.. وهذا ما قالته عن طفلها الرضيع

بعد إتهامها بالتحريض على خطف الأطفال، وثّقت الاعلامية المصرية ريهام سعيد آخر اللحظات قبل توجهها إلى النيابة للمثول أمام المحقق في القضية المتهمة بها، والتي إنتهت بقرار حبسها أربعة أيام على ذمة التحقيق.

ونشرت سعيد مقطع فيديو عبر حسابها الرسمي على موقع “يوتيوب” من داخل منزلها، وجّهت من خلاله رسالة قالت فيها: “أنا لم أهرب ولم أقدم المعدة غرام عيسي كبش فداء، لأني أرسلت معها صديق العمر المصوّر راضي، المحبوس حالياً، وإنما كنت فى ورطة بسبب طفلي الرضيع الذي لا يتجاوز عمره 3 شهور، وكان يجب علي أن افطمه أولاً، تحسباً لصدور قرار الحبس على ذمة التحقيق”.
وأضافت: “ليس من الضرورى أن يذهب كل المطلوبين إلى النيابة دفعة واحدة، وكان من المقرر أن أذهب مع مخرج البرنامج، ولكن قرار النيابة بحبس المعدة والمصور 15 يوماً صدمني ووضعني في ورطة بسبب طفلي الرضيع، الذي لا يوجد من يرعاه”.
وكانت النيابة العامة باشرت التحقيقات مع ريهام سعيد وأعضاء فريق الإعداد لبرنامج “صبايا الخير”، لاتهامهم بإعداد حلقة حول بيع واختطاف الأطفال، وتبين مشاركتهم في ارتكاب هذه الوقائع في الحقيقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.