مفاجأة: محمد فؤاد متهم بالنصب.. والسبب غريب!

فجرت الشركة المنتجة لمسلسل “الضاهر” مفاجأة من العيار الثقيل، وذلك بعدما أعلنت توقف المسلسل بعد تلقيها خطاب من جهاز الرقابة على المصنفات الفنية بمنع بثه ووقف تصاريحه بناء على أوامر جهات سيادية، لأن المسلسل يتحدث عن ضابط مخابرات يدخل في علاقة مع فتاة يهودية.

لم تكتف الشركة بهذه المفاجأة الصادمة بل أكدت انها ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد بطل المسلسل النجم محمد فؤاد بسبب رفضه رد جزء من الأجر الذي حصل عليه حيث يلزمه العقد في حال وقف المسلسل إعادة جزء من الأجر مرة أخرى للشركة المنتجة .

وأصدرت الشركة بياناً قالت فيه: “أولا.. جاء ببند التعاقد مع محمد فؤاد انه سيحصل على ٥٠٪‏ من أجره حتى نهاية التصوير و٥٠٪‏ من اجره بشيكين، أحدهما بعد رمضان ٢٠١٧ ثم بشهر ايلول (سبتمبر) (اي بعد انتهاء التصوير والعرض لأن المسلسل من المفترض أنه كان سيعرض بشهر رمضان)”.
“ثانيًا: تم اخطارنا في نيسان (ابريل) بإيقاف المسلسل تمامًا وسحب ترخيصه وتصاريحه وعدم بثه نهائيا من خلال خطاب رسمي من الرقابة علي المصنفات الفنية، بناء علي أوامر جهة سيادية، مما يعد ظرفا قهرياـ فتوقف التصوير الشيء الذي جعل الشركة تنذر الممثل محمد فؤاد بتسليمها الشيكين وعدم صرفهما وتم إخطار السيد نقيب المهن التمثيلية بهذا الانذار وقام سيادته بالتدخل إلا أن الممثل محمد فؤاد لم يسلم الشيكين وقام بوضع أحدهما بالبنك لصرفه علمًا انه ليس من حقه لأنه ببساطة لم يستكمل ٥٠٪‏ من دوره، بالإضافة إلي أن المسلسل تم إيقافه من الأساس، ولازلنا في محاولات مع الجهات المختصة لتعديل السيناريو واستئناف التصوير”.
“ثالثًا: هناك بند بالتعاقد يلزم الممثل محمد فؤاد باسترجاع كافة ما حصل عليه في حالة الظروف القهرية وهو ما حدث مع العمل بالفعل، ولهذا قام المستشار القانوني برفع قضية مستعجلة علي الممثل وإلزامه بتسليم الشيكين القضاء أو النقابة المختصة لحين البت في قرار إيقاف العمل”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.