أشياء لم نشاهدها في برنامج رامز تحت الأرض إلا في حلقة أحمد فتحي

واحد من أكثر ردود الفعل خطورة حدثت في حلقة “رامز تحت الأرض” التي وقع في الفخ خلالها الفنان أحمد فتحي ، ومر الفنان بلحظات عصيبة للغاية وهو في مواجهة سحلية “رامز جلال” حتى إنه كاد أن يفقد القدرة تماما على الحركة.

ونظرا للحالة العصيبة التي كان فيها أحمد فتحي، أُجبر فريق البرنامج على الاستعانة ببعض الأشخاص الذين ظهروا للمرة الأولى في “رامز تحت الأرض”، وهم فريق الغواصين الذين ينزلون تحت الرمال لإيهام الضيف بأنهم غرقوا بالفعل.

فعلى عكس ضيوف البرنامج الذين يمد لهم رامز الحبل لكي يخرجوا من الرمال، ساعد الغواصون فتحي على الخروج من الرمال لأنه لم يتمالك أعصابه للتمسك بالحبل، حيث حملوه وأبقوا رأسه مرفوعا لأعلى لكي يستطيع التنفس، وأعطوه بعض المياه لكي يستعيد وعيه.

فتحي أيضا كان صاحب أغرب رد فعل حينما رأى السحلية في المقلب، حيث طلب من الفريق المرافق له أن يصمت تماما وألا يصدر صوتا حتى لا تراهم السحلية، ولكن لإيهامه بأن المقلب صحيحا، قامت الفتاة بالصراخ بصوت عالي بشكل جعله يتوتر جدا.

الشيء الثالث أنه على عكس ضيوف البرنامج أيضا، لم يتقبل أحمد فتحي اعتذار رامز جلال، الوحيد وظل يسبه بعد أن عرف أنه وراء المقلب، حيث كان فتحي غاضبا بشدة، خاصة بعد لحظات الهلع التي عاشها أمام السحلية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.