الإمارات والسعودية ومصر تدرس اتخاذ قرار قاسي ضد قنوات بي إن سبورت.. واستقالة أبرز معلقي القناة

ذكرت بوابة “العين” الإخبارية الإماراتية أن الاتحاد السعودي لكرة القدم قرر منع جميع اللاعبين والجهاز الفني في المنتخب من الحديث مع شبكة قنوات “بي إن سبورت” والكأس القطرية.

وأعلنت صحيفة “صدى” السعودية استقالة جميع المعلقين والمحللين الرياضيين السعوديين العاملين في الشبكة وقناة الكأس.

وأضافت الصحيفة، أن قيام المعلقين والمحللين الرياضيين السعوديين العاملين في قناتي ” بي إن سبورت” و”الكأس” القطريتين بإلغاء عقودهم مع تلك القنوات، جاء تنفيذاً لتوجيهات حكومة المملكة.

وكشفت تقارير صحيفة إماراتية أن قرارًا يتم الإعداد له من جانب دول مصر والسعودية والإمارات والبحرين وليبيا بعد إعلانها قطع العلاقات مع قطر بسبب تدخلها في الشئون الداخلية ودعمها للإرهاب, بشأن طرح مسألة حجب قنوات “بى إن سبورت” القطرية وإزالتها من القمر الصناعي المصري نايل سات.

وأشارت إلى أنه يتم تناول الأمور القانونية الخاصة بقنوات ” بى إن سبورت ” التي لديها حقوق بث العديد من الدوريات الأوروبية ودوري أبطال أوروبا وكأس العالم لكرة القدم، وحجبها من البث في الإمارات والسعودية ومصر.

كما ألمحت إلى أنه يتم حاليًا البحث عن بديل لبث البطولات الرياضية الكبرى في كرة القدم والألعاب الأخرى، خاصة أن القناة القطرية لديها الحقوق في منطقة الشرق الأوسط.

من ناحية أخرى أفادت معلومـات إعلامية إماراتية بأن عدد كبير من المعلقين الرياضيين تقدموا باستقالتهم لإدارة “بي إن سبورت”، وضمت قائمة المعلقين الذين تقدموا باستقالة رسمية إلى حكومة القناة القطرية، فهد العتيبي (سعودي)، وحماد العنزي (سعودي) وعلي سعيد الكعبي (إماراتي) وعلي لفته (عراقي).

من ناحيتها أكدت الصفحة الرسمية لقناة النيل للرياضة “nile sport” على “فيس بوك”، أن قطر ستحجب قنوات بي إن عن السعودية والبحرين.

وأعلنت عن استقالات رسمية لكل من: فهد العتيبي، لخضر بريش، علي محمد علي، العنزي، والكعبي، مشيرة إلى تداول أنباء عن استقالة محمد أبو تريكة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.