اختبار: من يحتاج إلى المساعدة أولا؟ الإجابة تكشف لم يسخر بعضهم منك

ليس غريباً التعرض لسخرية الآخرين، وهو ما يحدث بطرق متنوعة ولأسباب مختلفة. ويمكن هذا الاختبار أن يساعد كل من يخوضه على معرفة لم يسخر المحيط من صفات في شخصيته مثل طيبته أو كرمه أو تضحيته… وما يجب القيام به هو تحديد الشخص الذي يحتاج أولاً إلى المساعدة.

الرقم 1

إذا رأيت أن الرقم 1 يحتاج إلى المساعدة أكثر من غيره، فهذا يشير إلى أنّك تتسمين بالأخلاق الرفيعة والتهذيب. كما يدل على أنّك لا تتخلين عن الكثير من القيم مثل احترام العادات والتقاليد. لكن بعض الأشخاص المحيطين بك لا يرون في هذا أمراً إيجابياً، بل يسخرون من ذلك.

فهم يعتبرون أن التهذيب والالتزام بالقواعد ضعف. ولهذا الأفضل أن تبتعدي عنهم لأنّك لن تتمكني من إصلاحهم أو تغيير نظرتهم إلى الحياة. وحاولي دائماً التواصل مع أشخاص يمتلكون مفاهيمك وقيمك نفسها. فلا شكّ في أن هذا سيشعرك بالارتياح.

الرقم 2

إذا كان الرقم 2 هو من يحتاج إلى المساعدة أولاً بنظرك، فهذا يشير إلى أنّك حساسة وتتعاطفين مع كل الحالات الإنسانية التي يشهدها محيطك. إلا أن عاطفتك تثير سخرية بعض الأشخاص. والسبب أنهم يرون فيها التزاماً مبالغاً فيه بالقضايا العامة.

ورغم هذا لا تتراجعي بل امض قدماً على طريق مد يد العون لمن يحتاج إلى ذلك وكلما استطعت. وفي المقابل لا تهتمي للسخرية وتذكري دائماً أن الناس ينقسمون بين إيجابيين وسلبيين.

الرقم 3
في حال وقع اختيارك على الرقم 3، فأنت تحبين التضحية من أجل الأشخاص المقريبن منك حتى أنّك تنسين الاهتمام بشؤونك الخاصة. ولهذا قد يسخر بعضهم من إهمالك لشكلك مثلاً متناسين قدرتك الكبيرة على التضحية. وهذا ما يشعرك بالغبن والظلم.

إذاً تعلمي من تلك السخرية درساً مفيداً. حاولي أن تحققي التوزان بين العناية بشؤون المحيط وبين حياتك الخاصة. فهذا أفضل.

الرقم 4

إذا كان الرقم 4 هو من يحتاج إلى المساعدة أكثر من غيره برأيك، فاعلمي أنّ التفاؤل هو أبرز صفاتك. فأنت لا تتخلين عن ابتسامتك ونظرتك الإيجابية حتى في الأوقات الصعبة.

إلا أن بعض الأشخاص يسخرون من هذه الصفة. فهم يرون فيها بعداً عن الواقعية. بل إنها قد تدفعهم إلى الشعور بالغيرة منك. ورغم هذا لا تكترثي وحافظي عليها لأنها تساعدك على التقدم إلى الأمام أكثر من الإحباط والشكوى والتشاؤم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.