الوضعية المناسبة لك على هذه الشجرة تكشف مكانتك الاجتماعية

لجأ الاختصاصي النفسي البريطاني بيب ويلسون إلى شجرة أطلق عليها تسمية blob Tree. وهي عبارة عن رسم يظهر شجرة يقف على أغصانها، بوضعيات مختلفة، عدد من الأشخاص. وهكذا يمكن أي شخص أن يختار الوضعية التي تناسبه على الشجرة ليعرف المكانة التي يحتلها في محيطه الاجتماعي.

1،3، 6 و7

إذا اخترت إحدى هذه الوضعيات، فأنت لا تنسين أبداً أهدافك وتسعين بشكل دائم إلى تحقيقها. ولهذا تحققين النجاح غالباً ويرى فيك الأشخاص المحيطون بك مثالاً يحتذى به. كما أنهم يبدون إعجابهم بك بسبب قدرتك عل مواجهة كل الحواجز التي تعترض طريقك.

2، 11، 12، 18 و19

أنت دائمة الاستعداد لتقديم المساعدة لأي شخص مقرّب يحتاج إلى ذلك. ولهذا يرى الجميع أنك موضع ثقة وأنه يمكنهم الاعتماد عليك في الكثير من الأمور. لكن انتبهي أثناء تلبيتك للطلبات، فقد تشعرين أحياناً بالاختناق. لذا اتركي مساحة لنفسك.

4

إذا اخترت هذه الوضعية، فهذا يعني أنك تعيشين حياة مستقرة وأنّ هذا يسمح لك بإيجاد الحلول العقلانية والمناسبة للكثير من المواقف الصعبة. ولهذا يمكن الآخرين الاعتماد عليك في وضع الخطط للكثير من المشاريع التي يريدون تنفيذها.

5

إذا وقع اختيارك على هذا الرقم فهذا يعني أنّ لديك بعض نقاط الضعف التي قد يستغلها الآخرون. ولهذا تشعرين بالتعب في بعض الأحيان وتفضلين الابتعاد عن محيطك الاجتماعي. كما أنك قد تفقدين شعورك بالاندفاع لإقامة الصداقات. ولهذا من الممكن أن ينسى الكثيرون حضورك.

9

تتمتعين بالانفتاح على الجميع ولا تميزين بينهم. كما أنّك تتسمين بالتواضع وبأنّك دائمة الابتسام. ولهذا يحب الجميع التحدث إليك وإقامة علاقات صداقة معك.

13 و21

تعانين من التوتر والقلق في الكثير من الأحيان. ولهذا تحاولين دائماً القيام بالمهمات على أكمل وجه. وهكذا تبقين دائمة الانشغال ولا تجدين الوقت للقاء أشخاص آخرين.

8

تتمتعين بالقدرة على تفهم مشاعر الآخرين ويتمنى هؤلاء مجالستك. ورغم ذلك تفضلين الانغلاق على نفسك وبناء عالمك الخاص. فأنت تعتقدين أنّ لا أحد يمكنه فهمك كما تفهمين نفسك.

10 و15

يمكنك التكيف مع مختلف الظروف التي تمرين بها في حياتك. ولهذا تستطيعين أن تعيشي في محيطك الاجتماعي أياً تكن أحواله واجواؤه. وهذا ما يساعدك على بناء الكثير من الصداقات.

14

تسيطر عليك في الكثير من الأحيان المشاعر السلبية. وينعكس هذا على علاقتك بمحيطك الاجتماعي. فأنت ترين أن أخطاء الأشخاص الذين يعيشون في مجتمعك هي سبب شعورك الدائم بعدم الارتياح. ولهذا تحاسبينهم من خلال الابتعاد عنهم أو إثارة المشاكل معهم.

16

تحصلين على الكثير من العناية من الأشخاص المحيطين بك. وهذا ما يشعرك بالسعادة والارتياح. لكن ما يزعجك هو عدم قدرتك على تقديم الاهتمام لهم في المقابل.

17

يعني اختيارك لهذا الرقم أنّك تحتاجين دائماً إلى مساعدة الأشخاص المحيطين بك. فأنت لا تستطيعين حل مشاكلك بنفسك. ولهذا تبدين تعلقك الدائم بأولئك الأشخاص لأنهم يمنحونك الشعور بالقوة.

20

تقدرين ذاتك إلى حد كبير. ولهذا لا يسبب انتقاد الآخرين لك أيّ انزعاج. وهكذا تدهشينهم بابتسامتك وهدوئك الدائمين. وهم يبدون إعجابهم بك ويتمنون أن يتحلوا مثلك بهاتين الصفتين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.