أسباب تعلقك به حتى بعد تخطيه الموضوع!

خرجت من علاقة مرّ الوقت الكافي لتنسي الشريك السابق أو تتخطي الذكريات؟ لكن تشعرين أنّك ما زلت معلقة ولا يمكنك نفسير السبب!

طبعاً أحد الأسباب هو “الحب القوي”، لكن هناك أسباب أخرى تجعلك سجينة هذه العلاقة العاطفية! نقدم لك هذه الأسباب في التالي وعليك أن تعي أنّ الخطوة الأولى للتخطي هي معرفتك سبب عدم التخطي!

أنت كنت قد كونت تواصل روحي معه جداً قوي وحبك له فعلاً حقيقي! هذا النوع من العلاقات من الصعب أن تُنسى حتى تجدين البديل أو شخص يذكرك بجمال الحب!

أنت تركزين على صفاته الحسنة وتنسين ما ارتكبه بحقك والأذية التي تعرضت لها بسببه، فأنت تتذكرين الأمور الجميلة وهذا يعود لنيتك الحسنة وطيبة قلبك، حاولي أن تكون حقودة وشريرة أكثر!

هو تركك من دون أن يؤذيك وتشعرين أنّه شخص جيد وتستحقين فرصة أخرى معه!

أنتما لم تنفصلا كما يجب! تشعرين أنّ هناك ما تريدين أن تقولي له، وهذه الأمور التي ترغبين بقولها ستشعرك بذنب غريب، ننصحك بهذه الحالة أن تقومي بهذه الجلسة الأخيرة التي تفضفضين بها كل ما ترغبين بقوله.

أنت لا تريدين أن تريه سعيداً من دونك، هذا يعود بسبب كبريائك أو غرورك! تشعرين أنّه لا يستحق ان يكون مع شخص غيرك وهذا أيضاً نوع من حب التملك! بهذه الحالة ننصحك أن تكوني واقعية أكثر وتقتنعي أنّ الانفصال يعني النهاية فعلاً!

مررت معه بأجمل تجربة وتشعرين أنّك لن تحصلي على تجربة مماثلة مع غيره، عادةً ما تحدث هذه الأمور عندما تكون أول علاقة عاطفية أو أول علاقة جيدة، ولهذا عليك أن تقتنتعي أن هذه التجربة من الممكن ان تتكرر إن آمنت بذلك!

أنت لا تتقبلين الخسارة وتشعرين أنّ العلاقة كانت كاستثمار انتهى بخسائتك، عليك أن تحتضني فكرة الانفصال وأن تعلمي أنّ العلاقة ليست خسارة إنّما هي درس!

أنت تعرضت لأذية كبيرة وأنت لا يمكنك تخطي قلبك المكسور! بهذه الحالة، عليك ان تعي أنّك فعلاً نسيته، لكنّك لم تنسي ما تعرضت له بسببه!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.