طريقة رسمك للدائرة تكشف الأسباب اللاواعية لتصرفاتك

ليس من شخص لم يرسم دائرة في حياته. لكن الكثيرين لم ينتبهوا إلى أنهم يفعلون ذلك إما من اليمين إلى اليسار أو من اليسار إلى اليمين. ولكلّ من الطريقتين دلالاتها.

فهي تضيئ على المنطقة المظلمة من الشخصية، أي على لاوعيها الذي يقف خلف بعض التصرفات.

1 من اليمين إلى اليسار

جرّبي أن ترسمي دائرة وإذا لاحظت أنك تفعلين ذلك من اليمين إلى اليسار، فهذا يعني أنّك تحاولين دائماً فرض قراراتك وآرائك على الآخرين. فأنت لا تحبين النقاش. كما أنّك تسارعين دائماً إلى التخطيط لأي مشروع أياً تكن طبيعته من دون الاستعانة بخبرات واقتراحات الأشخاص المحيطين بك.

أما سبب ذلك فيرتبط بميل خفي إلى القيادة لديك. فأنت تتمتعين بمواهب إدارية فريدة. إلا أن نقطة ضعفك هي افتقارك إلى الدبلوماسية. وهذا ما يمكن أن يزعج الكثيرين ويبعدهم عن التعامل معك.

وربما تعود هذه الصفة لديك إلى أنّك كنت فتاة وحيدة في طفولتك أو أنك تعرضت للتنمر من الصديقات أو الزميلات في المدرسة. وهذا ما جعل ثقتك بالآخرين تتراجع.

2 من اليسار إلى اليمين

في حال لاحظت أنك ترسمين الدائرة بشكل عفوي من اليسار إلى اليمين، فهذا يدلّ على أنّك شديدة الانتباه إلى التفاصيل. بل إنكّ تميلين إلى المبالغة في متابعتها حتى أن هذا بدأ يزعج الكثير من الأشخاص الذين يعيشون أو يعملون في محيطك. ويرتبط هذا ربما بجانب لاواع من شخصيتك.

فربما كنت في طفولتك تتلقين الكثير من الملاحظات بشأن النظافة أو الدراسة أو اللباس أو أداء أي عمل من أي نوع كان. ولهذا أصبحت تهتمين بالتفاصيل الصغيرة جداً إلى حدّ الهوس.

لكن قفي أمام مرآة نفسك لبعض الوقت وفكري: ليس على هذه الأرض من يتسم بالكمال والجميع يخطئ. كما أن الخطأ ما هو إلا مرحلة من مراحل تحقيق الأهداف. فهذه الأفكار تساعدك على التخلي عن هاجس المثالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.