أي من هذه الأبواب سيقودك الى السعادة؟

الباب هذا يرتبط بالمجد والقوة والسعادة بانتظار فقط من يملك روحاً حرة وإرادة

تمنعي جيداً بالأبواب هذه وقومي برصد كل التفاصيل التي تتضمنها، الألوان، التصميم، الأشكال. وبعد معاينتها بدقة قومي بإختيار الباب الذي تشعرين بانه سيقودك الى السعادة. فأي باب ستشعرين بفرح كبير بعد أن تقومي بعبور عتبته؟

الباب الأول

إختيار الباب الأزرق سيمنحك السعادة ولكن شرط إمتلاكك لهذه الخصال، لان الباب هذا مرتبط بنوعية محددة من الشخصيات..

وهذه الشخصيات هي التي تعطي أكثر مما تأخذ والتي تقوم بكل ما بوسعها من اجل نجاح الاخرين ومساعد الاصدقاء والتي تقوم ببناء علاقات قوية ومتينة مع محيطها.

في حال كانت هذه الصفات تنطبق عليك فحينها العبور من هذا الباب سيقودك الى السعادة والى مكان يمكنك فيه الشعور بالسلام الداخلي والثقة. هناك سيمكنك التخلي عن القناع القاسي الذي تضعينه كل يوم وان تكوني على حقيقتك مع مجموعة من الاشخاص التي تكترث لك بالفعل.

الباب الثاني

الباب هذا يرتبط بالمجد والقوة والسعادة بانتظار فقط من يملك روحاً حرة وإرادة صلبة لا تلين والذين يمكنهم السيطرة على كل مجريات حياتهم. الشخصيات التي ستجد السعادة خلف هذا الباب هي قوية وغامضة وتملك الكثير من الثقة بالنفس.

خلف هذا الباب سيكون هناك المساحة الكبيرة للنمو والنضوج كما انه سيوفر القوة التي تحتاجين اليها من اجل السير قدماً وعدم الالتفات الى الخلف. خلف هذا الباب هناك السلام والهدوء والسكينة لشخص امضى حياته يبحث عن المجد ويشق طريقه في الحياة بكل ما أوتي من قوة.

الباب الثالث

الباب هذا يرتبط بالطاقة المتفجرة وبحس المنافسة وعليه فان السعادة خلف هذا الباب مخصصة فقط لمن يملكون شخصية تنافسية، عدائية الى ما ولكنها في الوقت عينه متفائلة ومحبة للحياة وسهلة المعشر.

خلف الباب الاحمر هناك الكثير من الإيجابية والتفاؤل حيث يمكن لاصحاب هذه الشخصية تكوين العلاقات الممتعة مع الاهل والاصدقاء. هناك سيكون بالامكان التصرف على السجية وعدم التضحية مرة تلو الاخرى من اجل سعادة الاخرين. هناك الكثير من راحة البال والصفاء خلفه وهي بانتظارك.

الباب الرابع

الباب هذا والذي هو على شكل بومة يجسد التفرد وحب المعرفة والحشرية. السعادة خلفه ترتبط بالشخصيات المستقلة والتي تملك الكثير من الطاقة والتي قلبها الكبير يتسع للجميع.

هي للشخصيات التي تلعب دور البطل في حياتها اليومية وبالتالي ما تنفك تضحي وتنقذ وتساعد ما يعني انها منهكة نفسياً وبدنياً.

الراحة والسعادة كلها خلف هذا الباب وهي ستمكن اصحاب هذه الشخصية من الاستمتاع بنتائج الاعمال الخيرة التي قام بتقديمها للاخرين. خلف هذا الباب هناك الثراء بالاضافة الى السعادة وراحة البال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.