هل ترون أرقاماً متسلسلة دائماً ؟ إنها رسائل من عالم الغيب وهذا ما تعنيه !

كل الناس يمرون بهذه التجربة في حياتهم : تكرار رؤية تسلسل أرقام معين مثل 11س11 أو 22س22…يحدث أحياناً أن يصبح هذا ملحاً مثل الاستيقاظ كل ليلة عند الساعة 1س11 أو 2س22 الخ…يبدو أن الصدفة ليس لها أي دور في هذا التزامن، إنها رسائل من عالم الغيب. يجب أن نعرف معنى هذه الرسائل حتى نفهم بشكل أفضل ما يحدث معنا.

هذا ما يعنيه تسلسل الأرقام الذي يتكرر أمامنا :

– 1س11 أو 111 :

انتبه جيداً لأفكارك وتأكد من أنك تفكر فقط بما تريد، وليس بما لا تريد. العدد 111 هو إشارة إلى أن هناك فرصة متوفرة أمامك وأن أفكارك تأخذ شكلاً في وقت قياسي. هذا العدد هو مثل ضوء فلاش قوي.
إنه يعني أن الكون أخذ للتو لمحة من أفكارك وأظهرها بشكلٍ محدد. هل أنت راضٍ عن الصور التي التقطها الكون ؟ إذا كان لا، غيّر أفكارك (يمكنك أن تطلب من ملائكتك أن تساعدك في فعل هذا).

– 2س22 أو 222 :

الأفكار التي زرعتها منذ بعض الوقت بدأت تنمو وتصبح حقيقة. واصل ريّها والعناية بها، وستخرج من التربة قريباً وتسمح لك برؤية تجسد رغباتك. ستتحول أفكارك إلى وقائع قريباً، لهذا ثابر ! ابقِ أفكارك إيجابية، أكد عليها واجعلها مرئية.

– 3س33 أو 333 :

المعلمون الكونيون ليسوا بعيدين عنك، ويرغبون أن تعلم أنهم يعرضون مساعدتهم، حبهم وصحبتهم. اطلبهم بشكل مستمر، وخصوصاً عندما يكون هناك تسلسل أرقام مؤلف من 3 بقربك.

– 4س44 :

هناك أرواح حولك في هذه اللحظة؛ إنها تغمرك بحبها ومساعدتها. لا تقلق؛ ستساعدك.

– 5س55 :

التغيير المهم يقترب منك. لا تنظر إليه على أنه “إيجابي” أو “سلبي”، لأن كل التغييرات متضمنة بشكل طبيعي في تيار الحياة. إنها تأتي ربما رداً على صلواتك؛ إذن واصل التفكير بالسعادة واشعر بالسلام.

– 666 :

أفكارك ليست متوازنة في الوقت الحالي، إنها تتركز بشكل كبير على العالم المادي. هذا التسلسل في الأرقام يشير إلى أنك يجب أن توازن أفكارك بين السماء والأرض. ركز على الروح وعلى خدمتها، موقناً أن حاجاتك على الصعيدين المادي والعاطفي ستلبى بشكل اوتوماتيكي بالمقابل.

-777 :

الملائكة معجبة بك، تهانينا، الحظ في صفك ! واصل العمل جيداً واعلم أن رغبتك أصبحت حقيقة. إنها إشارة إيجابية جداً تعني أن بعض المعجزات تحدث.

– 888 :

مرحلة في حياتك توشك على الانتهاء وهذه إشارة إلى أنك تستطيع أن تتحضر. هذا العدد يمكن أن يشير إلى أنك في مرحلة قلب الصفحة على الصعيد العاطفي، المهني أو العلاقات. يمكن أن يشير أيضاً إلى أن هناك ضوء في آخر النفق :”القمح قد نضج، لا تتأخر في حصاده والاستفادة منه”. بتعبير آخر، لا تنتظر أكثر لكي تأخذ المبادرة أو تستفيد من ثمار عملك.

– 999 :

إنها نهاية مرحلة كبيرة من حياتك المهنية أو حياتك بكاملها. هذا العدد هو رسالة أيضاً للمرشدين الروحيين الموكلين بالعمل على هذه الأرض. معناها :”ضع جهدك كله في عملك لأن الأم الأرض بحاجة لك فوراً”.

– منتصف الليل أو 000 :

هذا العدد يجعلك تشعر بوجود حب الخالق فيك. هذا يشير أيضاً إلى وضع قد عاد إلى نقطة البداية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.