أول سعودية تعمل في محطة للوقود… هكذا أضافت لمستها الأنثوية!

كسرت ميرفت بخاري الصورة النمطية للمرأة السعودية لا بل المرأة العربية بشكل عام، وقررت العمل في إدارة محطة وقود في السعودية.

ميرفت، التي تشغل منصب رئيسة تحرير صحيفة “مرايا” ، أرادت خوض غمار تجربة جديدة، في ظل الفتوحات الحقوقية التي أخذت مجراها في السعودية، والانتصارات التي تم إنجازها في العام 2017.

في التفاصيل، أوضحت السيدة أن الفرص باتت متاحة أمام المرأة السعودية أكثر من قبل وأضبح بامكانها العمل في المجال القانوني. كما أنها أثبتت قدرتها على انجاز المهام الموكلة به اضافةً الى تفانيها ونجاحها في جميع المجالات.

سعودية تعمل في محطة للوقود

في المقابل، ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بهذا الخبر غير المسبوق، وتم انتقاد ميرفت باعتبار أن النساء السعوديات لا يعملن في محطات للبزين. لكن ميرفت ردّت بالقول أنها لا تملء خزانات وقود السيارات بنفسها بل تعمل في القسم الاداري للمحطة، مشددة على أن “لا شيء صعب أمام الطموح والنجاح.. وكونك مؤمنة بقيمة العمل وفائدته للمواطنين ستهون أمامك كل الصعوبات وتتذلل”.

من ناحية أخرى، حرصت السيدة على إضافة لمستها الأنثوية، فأنشأت بعض الغرف المخصصة للسياح، المسافرين أو الزوار، وهي تتميّز بفخامتها وأثاثها المرتّب المشابه لفنادق الخمس نجوم.

سعودية تعمل في محطة للوقود

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.