الأمهات الحوامل : هكذا تؤثر انفعالاتك ودموعك على الجنين خلال الحمل !

إنها نتيجة دراسة نشرتها الجمعية الأميركية للدراسات النفسية، وبرهنت أن الجنين، منذ الشهر السادس من الحمل، يشعر ويتفاعل مع مشاعر وانفعالات أمه.

هذا الأمر سينعكس على شكل عواقب مهمة تؤثر على طبعه وحياته في المستقبل.

الأمهات الحوامل المتوترات : التوتر والضغط النفسي أمران طبيعيان خلال الحمل، ولكن إذا أصبح الضغط النفسي متواصلاً، فهو سوف يقود إلى الكآبة والعجز. الأم الشديدة القلق خلال الحمل سيعاني أولادها فيما بعد من المغص ومن القلق.

الأمهات الحوامل المكتئبات : هذه الحالة ترفع من خطر أن يقع الولد ضحية الاكتئاب خلال حياته. لكن إذا كان اكتئاب الأم حاداً، فهو قد يؤثر على التطور الجسدي والنفسي للطفل ويسبب تأخراً في نموه.

يجب أن تعرفي كيف تبقين نفسك محاطة بالحب، وأن تعالجي المشكلة بمساعدة أخصائي، وأن تبتعدي عن تناول الأدوية المضادة للاكتئاب…

تبني نظام حياة هادئ. مارسي اليوغا، استرخي في البانيو لفترة طويلة، تنفسي بعمق واستفيدي من الخصائص العلاجية للنباتات والزيوت العطرية المهدئة والمرخية للأعصاب مثل القرفة واللافاندر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.