إذا فشلتم في هذا الاختبار البسيط، فإن صحتكم في خطر فعلاً !

طوّر العلماء حديثاً اختباراً مهماً يساعدكم على اكتشاف إذا كنتم بصحة جيدة بدون اللجوء إلى تحاليل الدم ولا الذهاب إلى الطبيب. نقدّم لكم هذا الاختبار القصير الذي تستطيعون تنفيذه في المنزل، في خلال بضع ثوانٍ.

يُطلق على هذا الاختبار اسم “اختبار اجلس، انهض” (sitting-rising test). إنه يرتكز على تنفيذ تمرين واحد.

طبعاً، يجب أن تستطيعوا المحافظة على التوازن، وأن تمتلكوا عضلات قوية وأن لا يكون وزنكم زائداً كثيراً. كل هذه المؤشرات هي علامة على الصحة الجيدة وتتنبأ لكم بحياة مديدة.

اختبار : اجلس، انهض

قفوا في وسط غرفة، مدوا الذراعين إلى الأمام، اشبكوا ساقيكم وابدأوا بالجلوس ببطء على الأرض. ممنوع استخدام اليدين أو الساقين أو كل طريقة أخرى لفعل هذا، ولا تستطيعون أيضاً السقوط على مؤخرتكم، هذا خطأ.

إذا نجحتم في هذا الاختبار (بصعوبة أو بسهولة)، ابقوا جالسين والساقان متشابكتان لبضع دقائق. ثم حاولوا أن تنهضوا بدون أن تستندوا على يديكم.

كيف تحسبون النتيجة ؟

في البداية، لديكم 10 نقاط. اطرحوا نقطتين من أصل ال 10 في كل مرة تستخدمون فيها دعماً، اطرحوا نقطة لكل صعوبة خفيفة (مثلاً فقدان التوازن)، نقطتين لكل محاولة فاشلة للجلوس أو النهوض.

الاستناد على اليد : نقطة

الاستناد على الركبة : نقطة

الاستناد على الذراع : نقطة

اليد على الركبة : نقطة

الجزء الأسفل من الساقين : نقطة

ما الذي تعنيه النتائج ؟

C4 (10-8نقاط) نتيجة ممتازة. أنت تعيش نظام حياة صحي وجسمك بكامل لياقته. حالتك الصحية جيدة.

C3 (7,5-6 نقاط) وضعك ليس سيئاً. ومع هذا، يمكنك بذل بعض الجهد لتتحسن. صحتك ليست في خطر.

C2 (3,5- 5,5) انتبه. لديك مشاكل صحية. احتمال إصابتك بالمرض هو أعلى بمرتين من الفئتين السابقتين

C1 (3-0) وضعك سيء جداً. احتمال إصابتك بأمراض خطيرة هو أعلى بخمس مرات من الأشخاص الذين حصلوا على 10 نقاط في هذا الاختبار.

وهكذا، كلما زادت نتيجتك نقطة، يتراجع احتمال إصابتك بمشاكل صحية بنسبة %21.

تستند نتائج هذا الاختبار إلى دراسة طالت 2000 شخص تتراوح أعمارهم بين 51 و80 سنة، ونُشرت في المجلة الطبية الأوروبية European Journal of Preventive Cardiology. بعد 6 سنوات من الأبحاث، تأكد أن الأشخاص الذين حصلوا على 8 نقاط على الأقل، زاد احتمال بقائهم على قيد الحياة خمس أضعاف مقارنةً بالذين لم يحصلوا إلا على ثلاث نقاط.

ما الذي عليكم أن تفعلوه الآن ؟

في الواقع، النتائج تعكس حقيقة معروفة من كل الناس : كلما مارستم الرياضة أكثر، كلما زادت لياقتكم أكثر. ابقوا نشيطين، وستعيشون وقتاً أطول. بالإضافة إلى أن هذا الاختبار سيساعدكم على التحكم بوزنكم.

لا تأخذوا هذه النتائج بمعناها الحرفي. يجب أن لا تقولوا “لا آستطيع لا أن أجلس ولا أن أنهض، لذلك سأسقط مريضاً في خلال ستة آشهر”. هناك ببساطة إمكانية أن تصبح حياتكم صحية أكثر إذا مارستم الرياضة أكثر.

الأشخاص في الفئتين الأوليين يمكنهم أن يطمئنوا. لكن إذا كنتم في إحدى الفئتين الأخريين، من الأفضل أن تفكروا بجدية في نظام الحياة الذي تعيشونه. اعتنوا بأنفسكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.