اختبار شخصية: ماذا تكشف علبة الهدية المفضلة عن صفاتك؟

إنّ تغليف الهدايا هو فنّ بحدّ ذاته، يتنافس عليه أفخر المحلّات التجاريّة، من تخصيصهم لورق أنيق يعبّر عن صورة المتجر أو العلامة التي يتنمي إليها المنتج المُهدى، إلى طريقة اللفّ العصرية والمبتكرة.

اختاري من الأشكال التالية، غلاف الهدية الأقرب إلى قلبك، وافتحيها لتكتشفي مكامن شخصيّتك:

1- إذا كان شكل هديّتك هكذا: أنت كريمة بوقتك
أنت إنسانة صبورة، ودوماً مستعدّة لتخصيص الوقت من أجل صديق لك، أو حتى غريب. مثل بقيّة الناس، أنت غالباً منهمكة بمشاغلك ومستعجلة من أمرك، ولكنْ مع ذلك، تهدين الآخرين من وقتك الثمين لتقضيه معهم. تعلمين أنّه لا يمكن استعجال الناس، كما أنّك تعتبرين عدم إعطاء الآخرين اهتمامك الكلّي عندما تكونين معهم، تصرّفاً غير لائق أبدأً. أن تعطي شخصاً آخر بعضاً أو الكثير من وقتك، يظهر له كم هو مهمّ بالنسبة لك، أكثر من مال الدنيا كلّها.

2- إذا كان شكل هديّتك هكذا: أنت كريمة بمالك
تعتقدين بمبدأ العطاء إلى درجة الشعور بالألم، وبالطبع عندما تعطين وتسرفين في الإعطاء من مالك، سيؤلمك هذا التصرّف. وفي حال إيمانك بعقيدة ما، أو بقضية شخص ما، تصرفين من مالك، ولا تسرفين في الكلام. تعتقدين أنّ أي وقت هو مناسب للعطاء، ولا تنتظرين المناسبات والأعياد لإهداء الآخرين. لست أنانية بما لديك، وطالما أنّك تملكين ما يكفي لكسوتك وطعامك، تفرحين جدّاً بإعطاء ما تيسّر لمن يحتاجه.

3- إذا كان شكل هديّتك هكذا: أنت كريمة بأفعالك
تؤمنين بأنّ أيّاً كان يمكنه إعطاء المال، وبأنّ القيمة الحقيقيّة للعطاء، هي بقيامك بفعل شيء من أجل الآخر. تشعرين بسعادة غامرة عندما تعملين بهدف إسعاد الآخرين. لديك طاقة كبيرة، وتبذلين جهدك لتجعلي حياة الأصدقاء أسهل وأسعد. العمل التطوّعي يعطي معنىً لحياتك، سواء عملت ضمن منظّمة رسميّة أو جمعية معيّنة، أم كان ذلك من تلقاء نفسك في أيّ مناسبة كانت.

4- إذا كان شكل هديّتك هكذا: أنت كريمة بصداقتك
أنت إنسانة لطيفة وعطوفة. تتّخذين لنفسك أصدقاء من كلّ أطياف الحياة، حيث أنّك تجدين من السهل التعرّف على الآخرين وإنشاء علاقات صداقة معهم. تؤثرين الحديث عن النقاط المشتركة بينك والآخرين، وتهمّشين كلّ الأمور التي لا تتّفقون عليها. لست سطحيّة أبداً، ولا تبحثين عن وضع الآخرين الإجتماعي، بل تحبّين الجميع دون استثناء، كما هم، وليس من أجل ما يملكون أو لمظهرهم الخارجي. تؤمنين بأنّ علاقات الصداقة يجب أن يتمّ الحفاظ عليها، والعمل في سبيل ذلك. تفعلين ما بوسعك لتكوني صديقة جيّدة.

5- إذا كان شكل هديّتك هكذا: أنت كريمة بعاطفتك
أنت من النوع الذي لا يحكم على الآخرين قبل التأكّد منهم. أنت متفائلة، وتودّين من الناس أن يكونوا دائماً على حسن ظنّك. ولكنْ إذا خذلك أحد ما، تعطينه دائماً فرصة ثانية. تعلمين بأنّك لست مثاليّة، لذا لا تتوقّعين أن يكون الآخرون كذلك. تعبّرين في معظم الأوقات عن امتنانك وشكرك. والناس الذين يدورون في فلكك يعلمون ما تحبّين والأمور التي تفرحك، وأنت تقدّرين كثيراً مواقفهم هذه تجاهك.

6- إذا كان شكل هديّتك هكذا: أنت كريمة بحبّك
تؤمنين بأنّ العالم بحاجة إلى الكثير من التعاطف والتفهّم تجاه الآخرين. خصوصاً وأنّ الحياة يمكن أن تكون لئيمة جدّاً وصعبة. عندما تحبّين – وأنت دائماً في حالة حبّ – تهدين عواطفك بكلّ حرّية ومن دون شروط. تعتقدين أنّ الحب هو أغلى هدية يمكن أن تُعطى، وأحياناً هذا الأمر ليس سهلاً، لأنّك تواجهين حقيقة أنّه حتّى لو كان شخص ما بحاجة إلى الحبّ، فهذا لا يعني بالضرورة أنّه شخص محبّ وودود.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.