10 آلاف شخص أعادوا نشر تغريدتها على تويتر… فستان هذه المراهقة جعلها مشهورة!

عندما قررت ميكا ريديك المقية في ولاية ماريلاند الاميركية نشر التغريدة على تويتر والتي تعلن فيها عن تبرعها بفستان تخرجها الجميل لفتاة أخرى تحتاجه، لم تكن تعلم أن ذلك سيوصلها لتصبح مشهورة جداً.

وفي التفاصيل، وأثناء استرجاعها ذكرى ارتداء فستان تخرجها في العام 2016، قررت ميكا ريديك البالغة من العمر 19 سنة التبرع به لإحدى الفتيات في منطقتها، خصوصاً أنها لم ترتده منذ ذلك الحين على ما ذكرت صحيفة The Independent البريطانية.

وذكرت المراهقة التي تعمل في بنك محلي في غلين بورني أنها قررت التبرع بفستانها لأنها تعرف الكثير من الفتيات اللواتي لا يملكن القدرة على شراء فستان لحفل التخرّج. وكتبت في تغريدتها: “مرحباً، أنا مستعدة للسماح لفتاة “محتاجة” باستخدام فستاني للحفلات”، مضيفةً أنها تملك حذاءً جميلاً ويمكنها تأمين خبير تجميل أيضاً.

وسرعان ما تفعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي عموماً وتويتر تحديداً مع تغريدة ميكا خصوصاً أنهم وجدوا في الامر عملاً انسانياً يستحقّ التقدير والاحترام، وقد أعاد ما يزيد عن الـ10 آلاف شخص نشر تغريدتها. ليس ذلك وحسب، بل إن التغريدة ألهمت عدداً كبيراً من الفتيات اللواتي قررن أن يفعلن مثلها فعرضن فساتينهن الثمينة والفاخرة للإعارة لفتيات يحتجنها فعلاً.

يذكر أن فستان ميكا قد أعير لفتاة من ماريلاند، تريد أن ترتديه في حفلة مدرسية في الـ28 من ابريل القادم، وذلك بعد أن زارت هي وووالدتها ميكا في منزلها وتأكدت من أن مقاسه يناسبها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.