هكذا أصبحت هذه السيدة جِدة من ابنها المتوفي قبل عامين!

في تجربة غريبة قد تكون الأولى من نوعها، تمكنت إحدى البريطانيات من تحقيق حلماً لطالما سعت إليه، وهو أن تكون جدة عن طريق ابنها المتوفي، إذّ استطاعت أن تجعل له أبناء، لكن كيف؟!

على ما يبدو أن الأم كانت حريصة على أن يتزوج ابنها لينجب لها أحفاداً، لكنه كان رافضاً لفكرة الزواج ومن ثم لم ينجب، وتوفى وهو في عمر الشباب مُصاباً بسرطان المُخ قبل نحو العامين، وقبل وفاته ترك ببراثامش ابن السيدة البريطانية باتيل عينة سليمة من السائل المنوي الخاص به، إذّ طالب من والدته أن تحتفظ بالعينة وأن تكون هي المسؤولة عنها عقب وفاته.

وهو ما حدث بالفعل، أرادت السيدة باتيل أن تُحقق حلمها حتى بعد وفاة الابن، فاستخدمت السائل المنوي الذي تم حفظه بطريقة سليمة، واستعانت بإحدى السيدات لتكون هي الأم.

في 12 من فبراير الجاري حققت السيدة حلمها، وأصبحت جدة، ليس لطفلاً واحداً وإنما لتوأم، وذلك عن طريق عملية حقن مجهري ناجحة. أطلقت اسم ابنها على الولد، واسم “بريشا” على البنت، والتي تعني باللغة الهندية منّة الله، أو منحة الله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.