فيسبوك أنقذها من الموت… هكذا اكتشفت هذه السيدة أنها مصابة بسرطان الثدي!

أخذ فيسبوك حيزاً كبيراً ومهماً من حياة المرأة وأصبح عالمها الخاص والفلك الذي تدور حوله كلّ أخبارها، تجاربها وقصصها. وفي حين يرجع الكثير من الخبراء فشل العلاقات العاطفية والزواجات الى “إدمان” المرأة على مواقع التواصل الاجتماعي عموماً وفيسبوك تحديداً، تبيّن أن فيسبوك قد ساهم في انقاذ حياة عدد كبير من السيّدات.

فقد تمكّنت سيّدة أميركية بالغة من العمر 51 سنة تدعى جاين داندي، من اكتشاف اصابتها بسرطان الثدي، بفضل منشور لامرأة أخرى على فيسبوك كانت قد أخبرت فيه عن كيفية اصابتها بهذا المرض ومفصلةً عوارضه.

وفي التفاصيل، وبعد أن كانت هايلي برونينغ قد شاركت قصة اصابتها بسرطان الثدي على فيسبوك وكشفت العوارض التي شعرت بها قبل أن تتمكن من اكتشاف ذلك والتي تمثلت بظهور ورم أثناء الاستحمام ليعود ويختفي أثناء الاستلقاء، تمكنت جاين داندي من اكتشاف مرضها مبكراً.

فقد لاحظت المرأة البالغة من العمر 51 سنة أنها تعاني من العوارض ذاتها التي قرأتها على فيسبوك، فسارعت لزيارة الطبيب الذي وبعد اجرائه الفحوصات اللازمة أكّد إصابتها بسرطان الثدي الذي تحاربه النجمات عبر الحملات المختلفة.

وبحسب جاين داندي، فإن فيسبوك أنقذها من الموت!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.