ما الذي يبرز في الصورة؟ إختاري وإكتشفي رسالة لاوعيك إليك

خلال طفولتنا نقوم بمراقبة الأكبر سناً كل يوم وهكذا نكتسب معرفة تزرع فينا الى الأبد. فكل تصرف وكل آلية تعامل من قبلهم تشكل جزءاً من تصرفاتنا وآلية تعاملنا مع أمورنا الحياتية.. فحتى ولو كان الشخص لا يريد أن يصبح مثل والدته أو والده ويحاول كل ما بوسعه ألا يكون كذلك هناك جزئيات ستبقى عالقة لان المعرفة تلك محفورة في العقل.

بطبيعة الحال الفرد ليس فقط نتيجة المعرفة المكتسبة بل هو أيضاً نتيجة تجاربه الخاصة التي تقولب شخصيته وتجعله ما هو عليه.. ولكن وبشكل عام مرحلة الطفولة لها أهميتها الكبرى لان كل شيء حدث خلالها سينعكس مجدداً خلال مرحلة النضوج.

وبما انه غالباً ما يتم «الحجز» على المشاعر السلبية في اللاوعي في هذا الإختبار سنساعدكم على معرفة هذه الأسرار والرسائل التي يحاول لاوعيكم إرسالها اليها.

ما هو مطلوب هو النظر الى الصورة من دون تمعن وإختيار الشيء الذي يبرز، بالنسبة اليكم، أكثر من غيره.

‫-السلّم: أنت تتطلعين لتغييرات في حياتك المهنية أو حياتك الشخصية. أنت طموحة ومستقلة وعليه ربما حان الوقت للتغيير.

– سلة التفاح: التفاح عادة يمثل الحكمة وان كانت سلة التفاح هي اول ما لفت نظرك فهذا يعني انك على الطريق الصحيح وهناك خطوات قليلة تفصلك عن سعادتك العاطفية. ولكن عليك الحذر لان هناك الكثير من المغريات التي عليك مقاومتها.

– الخوذة: أنت مندفعة وغالباً ما تحسمين قراراتك بسرعة ولسوء الحظ القرارات هذه غالباً ما تكون خاطئة. انت من النوع الذي يخاطر وهذا لعله ما يفسر الابواب المفتوحة التي عادة لا تستفيدين منها لانك متسرعة لدرجة الطيش.

-الكتب: تملكين رغبة دفنية للمعرفة ولكنك لم تتمكني بعد من إيجاد المقاربة المثالية التي تمكنك من ذلك لانك لا تعرفين في الواقع أي نوع من المعرفة تسعين إليها. ما يحاول لاوعيك إبلاغك به هو أنه حان لمعرفة ما الذي تريدينه وما الذي تريدين أن تكون حياتك عليه.

-المطرقة: تملكين القوة التي تجعلك تقدمين على إتخاذ الخطوات وعلى العمل.. وهي أكبر مما يخيل اليك. انت شجاعة وتتخذين القرارات حين يخاف الجميع من حسمها وغالباً ما تقومين بكل ما بوسعك لتحقيقها.

-الأقنعة: أنت تقدمين صورة للاخرين عن نفسك لا تشبهك ولا علاقة لها بكل ما أنت عليه. أنت تحاولين اخفاء الكثير من التناقضات في شخصيتك لانك شخصياً لا تفهمين ما الذي يحصل معك ولم تتمكني حتى الان من فهم ما انت عليه. ربما حان الوقت لجلسة مصارحة مع الذات لإكتشاف ما أنت عليه فعلاً.

علبة الطلاء: تحاولين تجميل حياتك بشكل دائم ولكن الأمور لا تسير كما هو مخطط لها. تتأملين بانه سيحدث تغييراً كبيراً في حياتك يمكنك من إخفاء الشوائب التي لا تريدين للاخرين رؤيتها.

-الدائرة: تشعرين بأن حياتك مملة وهي كما هي عليه منذ الأزل والروتين هذا يقتلك. ولكن المشكلة هي أن كل يوم يشبه الاخر لانك لا تحاولين تغيير أي شيء. تجلسين وتنتظرين تلك الشعلة التي ستبدل حياتك وتمنحك القوة التي تجعلك تقلبين الصورة رأساً على عقب.. ما يحاول لاوعيك إبلاغك به هو أن الإنتظار لا فائدة منه، عليك القيام بذلك بنفسك.

-النقانق: تأملين بأن تكوني ناجحة في كل شيء.. كما أن توقعاتك للاخرين مرتفعة جداً. ولكن التوقعات هذه هي إنعكاس لطموحاتك وليست لهم.. لذلك توقفي عن القيام بذلك لانك تبعدين الاخرين عنك. ركزي على نفسك واتركي الاخرين يفعلون ما يريدون فعله.

– القضبان: أنت شخص منغلق على ذاته وحزين.. وعلى الارجح تعانين من الإكتئاب.تملكين الكثير من الأمنيات غير الواقعية والاحلام التي لا يمكنها أن تتحقق. لعلك تشتاقين لاحدهم أو لعلك تفتقدين شيئاً أساسياً في حياتك أو لعلها رغبة بالحرية. حان الوقت لمعرفة ذلك والحصول عليه أو نسيانه والمضي قدماً.

-المكنسة: انت محاطة بأشخاص مزيفين وعليك إحداث تغييرات جذرية في حياتك. حان الوقت لمعرفة الامور وحسمها وتحديد المسار الذي على حياتك السير به وأول خطوة عليك القيام بها هي التخلص من كل الشخصيات المزيفة في حياتك.. وتالياً التخلص من كل الامور التي لا تنفعك بشيء كالحزن والماضي وغيرها.

-الكرسي: انت منهكة نفسياً وجسدياً.. تفتقدين الطاقة وهناك الكثير من الضغوطات التي ترزحين تحتها طوال الوقت.. لم ترحمي نفسك ولم تستمعي لجسدك وهو يبلغك بانه حان وقت الراحة وأنت حالياً وللأسف تدفعين الثمن.

-المرآة المحطمة: انت تتشاجرين مع نفسك طوال الوقت. هناك الكثير من الامور التي تدور في عقلك وانت في صراع دائم مع نفسك. عليك الحصول على مساعدة للخروج من هذه الحلقة المفرغة المدمرة.

– الكماشة: أنت غير راضية عن حياتك ولعلك تشعرين بان كل محيطك يقوم بإستغلالك. حسناً، لقد حان الوقت لوضع حد لذلك.

– الأرجوحة: هناك الكثير من الشكوك الداخلية.. مزاجك يتبدل بشكل دائم.. فتارة انت سعيدة ثم فجأة تصبحين تعيسة ومكتئبة. وغالباً ما تعانين من عدم القدرة على التحكم بغضبك. أي تصرف مهما كان بسيطاً يمكنه أن يجعلك تنفجرين غضباً. حان الوقت للتوقف عن الهوس بكل شيء يحصل معك، احياناً النسيان هو أفضل الحلول.

اللعبة: لعلك تفتقدين مرحلة الطفولة أو لعلك انانية وتتعاملين مع الاخرين بلؤم. ولكن بشكل عام محيطك يشوبه الكثير من السلبية، فاما هم من الفئة المزيفة أو ان هناك العلاقات السامة.الان هو الوقت المثالي لإستبدال هذا المحيط برمته والتخلص من كل هذه السلبية والسموم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.