لماذا تشعرين بالسقوط أثناء النوم؟

هل شعرت في مرحلة من مراحل النوم التي تختبرينها بشكل يومي بأنك على وشك السقوط؟ هذه الحالة شائعة للغاية إذ اختبرها أغلبية الأشخاص تقريباً، خصوصاً أن تم التوصل إلى تفسير علمي لشرحها من قبل أهل الاختصاص والطب.

وقد تم تعريف هذه الظاهرة بـ”اهتزازات بداية النوم”، وهي بمثابة انتفاضة لا إرادية تحدث عند الانتقال من اليقظة إلى النوم، ويشعر خلالها الشخص بأنه سقط وتصاحبها حركة مفاجئة في الجسم.

علماً أن هذه الانتفاضة لا تحدث في مرحلة الأحلام، إنما عند الانتقال من الاستيقاظ إلى المرحلة الأولى من النوم، وهي المرحلة الانتقالية التي يمرّ بها النائم قبل التقدّم إلى مراحل النوم المتقدّمة وهي مرحلة بين النوم واليقظة.

كما تحصل هذه الحالة الشائعة أثناء النوم الخفيف جداً، عندما تتراجع درجة حرارة الجسم، ويبدأ القلب بالتباطؤ، فيترك الدماغ الواعي السيطرة بشكل تدريجي على العضلات، ويعمل هذا الإجماع العام لمحركات الجسم الأساسية على جعل العضلات الكبيرة تتقلّص. وبينما يبدأ الجسم بالوخز يقوم الدماغ باختراع “حلم صغير” تشعر فيه بأنك تسقط من أعلى منحدر على سبيل المثال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.