صغير أم كبير… إليك ما يقوله حجم فمك عن أسرار حياتك الزوجية

إذا كان فمك صغير الحجم فهذا يكشف أنك شريكة الحياة المناسبة لزوجك وأنّك تتسمين بقدرة كبيرة على الانتباه إلى ما يفعله والإصغاء إلى ما يقوله.

يتفق عدد كبير من خبراء علم النفس واختصاصيي السلوك على أن حجم الفم يكشف الكثير من أسرار الحياة الزوجية. فأياً كان شكل الشفتين تلتقي كل الأفواه في العالم عند صفتين: صغير أو عريض. وفي الحالتين يمكنه أن يكشف صفات الشخصية العاطفية التي يتمتع بها صاحبه.

1- الفم العريض

إذا كان فمك عريضاً أي في حال كان يتمدد بطريقة أفقية، فهذا يعني أنك لا تعيشين مع زوجك في إطار ثنائي متوازن. فلا بد لأحدكما في كل مرة من السيطرة على المواقف بمعزل عن الآخر. كذلك لا وجود لقواعد تحكم علاقتكما، ما يجعل الخلافات تشكل جزءًا منها بين الحين والآخر. كما يشير هذا إلى أنك تمتلكين الكثير من مظاهر الأنوثة التي يمكنها أن تجذب زوجك إليك وتدفعه إلى عدم التخلي عنك والإصرار على البقاء إلى حانبك. ويدل الفم العريض أيضاً على أنّك تمتلكين الكثير من القدرات الذهنية والنفسية التي تساعدك على إيجاد مخرج لخلافاتكما. كما أنّك إيجابية وحيوية وعاطفية. وهي صفات عادة ما تنعكس بشكل جيد على حياتك الزوجية وتساهم في الحفاظ على متانتها واستقرارها.

2- الفم الصغير

إذا كان فمك صغير الحجم فهذا يكشف أنك شريكة الحياة المناسبة لزوجك وأنّك تتسمين بقدرة كبيرة على الانتباه إلى ما يفعله والإصغاء إلى ما يقوله. فأنت تستمعين عادة إلى ملاحظاته وتحرصين على تطبيقها بشكل حرفي. كما يدل هذا الفم على أنّك تتفهمين نوبات غضبه وتحاولين استيعابه وتقديم المساعدة له. كذلك تتميزين بالصدق والعفوية والوضوح. إلا أنّك تظهرين حذرك أحياناً إذا طلب منك شريك حياتك أخذ قرار في شأن ما. لكن من الضروري أن تعززي ثقتك بنفسك وبه وأن تعيشي اللحظة الراهنة فقط. فخوفك من المستقبل قد يسبب اضطراب حياتكما المشتركة. كذلك ليس عليك الاكتراث لما يقول الأشخاص الذين يعيشون في محيطك. فقد لا تعود آراؤهم على حياتك الخاصة بالخير. استمعي إلى صوت ضميرك وأخلاقك ومفاهيمك السليمة. فقط. وهكذا يمكنك الحفاظ على مناعة حياتك الزوجية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.