6 أمور يجب أن لا نغيّرها في أنفسنا لإرضاء الشريك

– لا تغيّري علاقتك مع أهلك وأصدقائك من أجل شريكك. فمن البداية، يجب أن يتعرّف على محيطك، فإما أن يقبله أو يرفضه. وعليه أن يُدرك جيّداً أن هذا هو عالمك التي صنعك وكوّن شخصيتك.

– لدى كل شخص منا حسنات وسيئات. فعلى شريكك أن يتقبّل بعض من هذه السيئات التي ربّما لن تتحسن لترضيه. فعليه تقبّلك كما أنتِ.

– من الأمور الجيدة التي تجعل علاقتك بشريكك ناجحة، هي أن تتمتعي بالشفافية والعفوية. فكوني أنت ولا تأخذي دور إمرأة أخرى لا تشبهك، فقط من أجل إغوائه والوقوع بحبّك.

– أخبريه عن أهدافك بالحياة، إشرحي له ما هي طموحاتك، فالرجل يحب المرأة الذكية، الخلوقة والطموحة.

– أخبريه عن حسناتك وعن صفاتك الجيدة، ركّزي عليها في الحديث معه وحاولي إظهارها. مثلاً أنك إمرأة طيبة، حنونة، متسامحة.

– المرأة الشغوف غالباً ما تكون محطّ أنظار معظم الرجال. فبذلك يتأكد الرجل من أنها أذا وقعت في غرامه، سوف تبقى دائماً مخلصة له، فلا تتخلي عن شغفك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.