6 فوائد لصيام شهر رمضان من الناحية النفسية

شهر رمضان هو الشهر التاسع في التقويم الهجريّ، وقد جاء الأمر الإلهيّ للرسول صلى الله عليه وسلم بصيامه في السنة الثانية من الهِجرة النبوية، وقد صام الرسول الكريم رمضان لتسع سنوات، وإحداها أثناء غزوة بدرٍ الكبرى.

نقدم لكم في هذا المقال 6 فوائد نفسيَّة للصِّيام ما يأتي:
1- صقل لقدرات النفس وتهذيبها، إذ يتيح الصِّيام فرصة التدريب على التوازن الداخلي الإيجابي، فينعكس على الفرد والمجتمع.

2- التدرّب على تهذيب الشهوات وكبحها، وتقوية الإرادة والعزيمة والإصرار على الوصول إلى الهدف الذي يحدّده الشخص لنفسه.

3- التحكّم بالسلوكات الشخصية، ومحاسبة الذات، وتنمية الضمير.

4- التدرّب على الاسترخاء، والقبول والتقبّل، والتعايش حسب الظروف المتنوعة.

5- تنمية الشعور بالآخرين، مشاركتهم وجدانياً، والحديث عن الشعور الداخلي والوجداني للفرد.

6- القدرة على تحمّل الضغوط النفسية، ومواجهة المشاكل النفسية، وحلّها فرديّاً جون اللجوء إلى المساعدة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.