علامات تشير أنه حان الوقت لإنهاء العلاقة

العلاقات مهمة جداً في حياتنا العاطفية وعائلاتنا وأصدقائنا والأشخاص الذين نهتم بهم. قد تصل العلاقات الرومانسية إلى مرحلة حرجة خطيرة، حيث عليكما التخطيط لحياتكما معًا ولكن عندما تفضلان تأجيل هذا الموضوع، يفرض السؤال نفسه “لما لا؟”

يصعب إنهاء العلاقة مع التقدّم في العمر أو بعد علاقة طويلة، ولكن في بعض الأحيان، نخاف من إنهاء العلاقة حتى في حال لسنا سعيدين على الإطلاق.

إذا كنت تشعرين كما لو كنت عالقًة في هذه الدوّامة ، وتبحثين عن إشارات حول ما إذا كنت تريدين الانفصال أم لا، تحقّقي من قائمة إشارات التي قمنا بتجميعها والتي تشير إلى أنه قد حان الوقت لإنهاء العلاقة.

1- انعدام الثقة ببعضكما البعض

تعد الثقة من أهم ركائز أي علاقة، وعندما تفقد، فقد حان وقت لإنهاء العلاقة بكل تأكيد. تجدين نفسك تتساءلين عن دوافع الشخص الآخر وقدراته وأسبابه طوال الوقت. حتى ولو كان لطيفاً للغاية معك، ينتابك شك بدوافعه وافكاره.

إذا كان هناك انعدام ثقة متبادل من الطرفين، فقد يؤدي ذلك إلى انهيار العلاقات بشكل تام والأسس التي بنيت عليها، مما يؤدّي إلى مشاعر سلبية مثل الغيرة والغضب والرغبة في السيطرة والتملّك والتي تسمّم العلاقة الضعيفة.

إن الوصول إلى هذه النقطة يعد من الأسباب الصائبة لإنهاء العلاقة.

2- تدركين أن لديك قيم مختلفة

لدينا جميعًا قيمنا الخاصة التي تهمنا، مثل الأمان والحرّية والأسرة المحافظة والأسرة والاحترام المتبادل. أيّاً كانت قيمك، فهذا جيد، ولكن عندما تبدئين بالتنازل بشكل غير مريح عن شخصيتك ومبادءك المهمّة، فقد يكون ذلك بمثابة علامة تحذير مبكرة وقد يكون حان الوقت لإنهاء العلاقة.

على الشريكين دائماً الوصول إلى حل وسط والتفاوض واستيعاب قيم الشريك، ولكن حين تكون القيم مختلفة جدًا ولا يمكن التوفيق بينها مطلقًا دون الوصول إلى حل وسط جذري، من المحتمل أن يتسبّب ذلك في حدوث تصادم مع الشخص الآخر.

إذا كانت هذه مشكلتك في علاقتك، فمن الأفضل لكلا الطرفين إنهاء العلاقة والمضي قدمًا.

3- التخطيط المنفرد

إذا كنت تجدين نفسك تدفعين ببطء الشريك خارج حياتك من الناحية النفسية، فقد حان الوقت لإزالته بالفعل. نضع جميعًا خططًا مستقبلية، حتى ولو لأسابيع قليلة مقبلة أو أشهر، فمن الطبيعي دائمًا اعتبار خططك جزءً من حياتكما معاً، حتى إذا كانت الخطط لا تشمله مباشرةً.

عدم وضع خططًا مع شريكك هو من العلامات الرئيسية التي تشير أنه حان الوقت لإنهاء العلاقة لأمك في هذه الحالة لم يعد جزءً هاماً من حياتك.

إذا كنتما تتقابلان لا شعوريًا بطريقة عابرة كما لو كان ليس جزءً من حياتك اليومية، فأنت قد انهيت هذه العلاقة نفسيًا والآن عليك انهائها فعلياً.

4- لم يعد لديك أي متعة

من المفترض أن تكون العلاقات ممتعة، وإذا فقدت هذه العلاقة متعتها، فقد يكون الوقت قد حان لإنهاء العلاقة. فإذا اصبحت اوقاتكما سوياً مملّة وروتينية دون الرغبة بالقيام ببعض النشاطات التي تحفّز السعادة فأنت حتماً ليس لديك أي حافز لإنجاح العلاقة.

لا شيء يقتل العلاقات مثل الروتين الذي لا نهاية له. يجب أن تكون العلاقة ممتعة ، لذا يجب أن يكون هناك دائمًا توازن بين الجانبين.

إذا سئمت من العلاقة ، عليك أن تدرك أن الحياة قصيرة جدًا بحيث لا يجب تمضيتها مع شخص لا يقدّر نفس النوع من المرح الذي تتمتعين به، وإذا كنتما قد أجريتم هذه المناقشة أكثر من مرة دون الحصول على أي حل وسطي، فقد يكون من الصواب إنهاء العلاقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.