هكذا يُمكن لرائحة زوجك أن تُقلل من توترك!

قد لا تتخيل المرأة أن رائحة جسد زوجها قد تكون من العوامل التي تساهم في منحها شعورًا بالراحة والسكون، لكن هذا ما أظهرته دراسة سويدية حديثة بتأكيدها أنّ السيدات اللاتي يعانين من توتر يصرن أكثر هدوءًا بعد استنشاقهن “تي شيرت” كان يرتديه الزوج.

وأشار الباحثون إلى أن “الآثار العملية الهامة” لتلك النتائج التي خلصوا إليها هي أن الزوجات “يقمن بشم أزواجهن بانتظام”، حيث ثبت أن رائحة الزوج عادةً ما تكون أكثر تسببًا في منح المرأة الشعور بالراحة والهدوء من رائحة الورود في العلاقات الآمنة.

وأوصى الباحثون الذين خلصوا لذلك من خلال دراستهم التي أجروها في جامعة ستوكهولم بضرورة أن تحرص السيدات اللاتي يعشن علاقات سعيدة على شمّ أزواجهن بانتظام للتخلص من التوتر، لكنهم أوضحوا في نفس الوقت أن تأثير ذلك لا يتضح إلا في الحالات التي تعيش فيها السيدات علاقات زوجية سعيدة.

وقال الباحثون في دراستهم التي نشرت بمجلة السلوك النفسي “ما نعرفه أن تلك هي أول دراسة تظهر أن رائحة الشريك الرومانسي تساعد على تخفيف الاستجابات النفسية التي تنتج عن التوترات والضغوطات العصبية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.