احذرِ هذه الاخطاء بعد الزواج!

يتخلّل الحياة الزوجيّة العديد من الأحداث والصراعات التي قد تهدّد نجاحها واستمرارها في حال لم تتمّ معالجتها بحكمة ودراية، وهذا ينطبق أيضاً على بعض الأخطاء التي ترتكبها الزوجة وينهي عنها خبراء في علم الاجتماع والعلاقات الأسريّة، وهي:

-الغيرة الزائدة

الغيرة شعور طبيعيّ وضروريّ في الحياة الزوجيّة، و لكن إنْ زادت نسبتها تحوّلت إلى شكّ قاتل، يدمّر حياتهما. على المرأة أن تدرك الفرق بين الغيرة والشكّ والاعتدال في مشاعرها.

-الصمت

لا شكّ أنّ الصمت في الكثير من المواقف هو خشبة النجاة، خاصّة خلال الشجار مع الزوج كي لا يتفاقم غضبه، ولكنّ الصمت طوال الوقت يعتبر ضعفاً في بعض الأحيان وقد يراه الزوج عدم اكتراث من قبل الزوجة لآرائه، مواقفه أو ردود فعله، فبدلاً من أن يكون وسيلة للتهدئة يصبح سبباً أساسيّاً لتفاقم الخلاف. لا تلتزمي الصمت، بل اعترضي بأسلوب راقٍ وبيّني له مواقفكِ ووجهة نظركِ.

-الخصام لفترة طويلة

لا يعمل على حلّ المشكلة وإنّما يزيدها تعقيداً. على المرأة أن تعلم متى تسامح ومتى تعاتب ومتى تخاصم، فالظروف هي التي تحدّد ذلك والمواقف. فلكلّ موقف بينها وبين زوجها أو خلاف أن تعطيه ما يستحقّ. فبدلاً من أن يستمرّ خلافها معه لأيّام، فلتعاتبه، فالعتاب كما يقال “غسيل القلوب”.

-الكلام اللّاذع

مهما كان خطأ الزوج أو تصرّفه غير اللّائق بحقّ زوجته لا ينبغي عليها أن تقدم على توجيه كلمات لاذعة أو عبارات جارحة، فقد يغفر لها أيّ خطأ إلّا هذا الأمر، هذا إضافة إلى أنّه تصرّف غير حكيم من الزوجة سيضطرّها إلى الاعتذار عن خطأ كان أساسه الزوج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.