12 علامة تشير إلى أنك واقع في حب حياتك

حتى تعرف أنك واقع في حب حياتك هناك علامات تدلك إلى ذلك .إليكم 12 علامة تشير إلى أنك واقع في حب حياتك.

1- تمنح الحب وتتلقاه:

تعطي للعلاقة من كل قلبك من دون أن ترغب في الحصول على مقابل أو تتوقّع أيّ مقابل من الشريك لتبرير أفعالك.

2- السعادة الصرفة:

إنّ مجرد رؤية هذا الشخص المميّز يبتسم أو يضحك عالياً يملؤك بسعادة لا توصف، حتى إن كنت تتألم أو تعاني بعد يوم شاق.

3- الألم والغضب:

تشعر بجرح عميق إذا ما أغضبك الحبيب إلا أنّ أفعاله لا تُغضبك أبداً. قد تشعر بالانزعاج أو بالاحباط بشكل مؤقت لكنك لا تستطيع أن تبقى غاضباً منه طويلاً لأن الشعور بالغضب لوقت طويل أو مقاطعته أو مواجهته بالصمت يؤلمك أكثر.

4- التضحيات:

تقدّم التضحيات من أجل سعادته أو راحته، حتى وإن كان لا يدرك ذلك.

5- الجهد المناسب:

تذهب بعيداً وتبذل الكثير من الجهد لتحسّن العلاقة وتلعب دوراً واعٍ في محاولة إسعاد الشريك وجعله يشعر بأنه محبوب ومميّز.

6- لا يمكنك أبداً أن تؤذيه:

عندما تقع في حب شخص ما لا يمكنك حتى أن تتصوّر أنك تؤذيه سواء أكان عاطفياً أو جسدياً. إن الانتقام غريزة انسانية قوية لكن الحب الحقيقي يجعلك غير أناني.

7- تحافظ على وعودك:

عندما تعده بشيء ما تلتزم بوعدك حتى لو استحال على الآخر أن يكتشف يوماً أنك نكثت بوعدك. عندما تختبر الحب الحقيقي، يصبح وعيك المعنوي والأخلاقي قوياً جداً عندما يتعلق الأمر بهذا الشخص المميّز.

8- نحن: في العلاقة المثالية

من الجيّد أن يكون لديك مساحتك الخاصة لتنضج وتنمو كشخص. إنما في الوقت نفسه، إن كنت تحب شريكك، فستنظر إليه على أنه جزء من حياتك. وعندما تفكّر في المستقبل، لا يمكنك إلا أن تراه إلى جانبك.

9- تشاركه همومه:

وتفعل هذا حتى إن لم تكن مضطراً. لا يمكنك أن تحتمل رؤية هذا الشخص المميّز يتألم. إن كان يعاني من مشكلة ما فأنت مستعد دوماً لأن تمد له يد العون حتى وإن كنت تواجه متاعبك الشخصية.

10- الزهو والغيرة:

تشعر بالزهو عندما يحقق الشريك نجاحاً ما حتى وإن كنت قد فشلت أنت في المجال عينه. قد تشعر بالغيرة من صديق تفوّق عليك لكن عندما تحب شخصاً ما لا تجد الغيرة سبيلاً إليك.

11- العذاب:

تبدو مستعداً لأن تتعذب كي تراه سعيداً وحسب.

12- وجهة نظره:

يبقى الحبيب في ذهنك في كل ما تفعله وتفكر دوماً بالأمور من وجهة نظره، سواء أكنت تخطط لحفلة مفاجئة أو تتسكّع مع رفاقك بعد العمل. لا ترغب أبداً في أن تؤذي مشاعر الحبيب لذا تنظر دوماً إلى الأمور من وجهة نظره قبل أن تتخذ أيّ قرار قد يعنيه من ناحية ما.

هل تعيش الحب الحقيقي؟

إن كنت مرتبطاً بعلاقة ولم تختبر علامات الحب الصادق هذه فلا تقلق. لعل علاقتكما لم تبلغ هذا المستوى من النضج العاطفي الذي يتجاوز الانجذاب الجسدي أو مرحلة الافتتان.

لا تتسرّع واختبر الأمور. لا يمكنك أن تقع في حب شخص عبر إجبار نفسك على إقامة علاقة ما. إذا لم تنجح الأمور، فليحاول كل واحد منكما أن يفهم الآخر بشكل أفضل. وإذا لم تنجح جهودك كلها في إعادة السعادة إلى الحب، فلعله من الأفضل لكل واحد منكما أن يواعد شخصاً آخر. لكن، وفي الوقت نفسه، إن كنتما تشعران بالسعادة في علاقتكما، فلا تحاولا أن تغيّرا أيّ شيء.

أحياناً تتطلب عدم الأنانية والحب غير المشروط بعض الوقت كي يظهرا ويصبحا ملموسين. تذكّر أنك لا تستطيع إجبار نفسك على الانتقال إلى المرحلة التالية من الحب إلا إذا كنتما مستعدين لذلك. وطالما أنك والحبيب سعيدان وتفهمان بعضكما البعض فهذا يعني أنكما تعيشان النوع المثالي من الحب!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.