4 أمور لا تتنازلي عنها في العلاقة الزوجية

بغض النظر عن مدى محبّتك لشريكك، ومهما كنت متفهّمة، هناك بعض الأمور التي لا ينبغي على أي امرأة التنازل عنها في علاقة. سواء كانت خيارات مهنية، أو احتياجات خاصة، فإن المرأة الذكية لا ترضى أبداًً بأقل ممّا تستحقّه.

قد تسألين نفسك كيف تحصل بعض النساء على جنيع طلباتها؟ الجواب بسيط… التعبير عن رغباتها وعدم التنازل عنها!!!

فيما يلي أربعة أمور لا يبغي لأي امرأة التنازل عنها في العلاقة:

الحرّية

نعم ، الزواج عبارة عن علاقة طويلة الأمد ومن الضروري أن يشعر الطرفين بالراحة للأستمرار والتمكّن من تأسيس أسرة سعيدة. الزواج لا يعني الاستغناء عن حرّيتك أو عدم القدرة على اتّخاذ أي قرار في أمور حياتك، كما أن الحرية في العلاقة لا تعني أن تقومي بما تريدين دون الرجوع أو استشارة الشريك.

كوني سيّدة نفسك ولا تتنازل أبدًا عن حريتك ولكن دون التقليل من احترام زوجك. تحكّمي باختياراتك وكوني صريحة منذ بداية العلاقة في التعبير عن ما يمكنك القيام به وما لا يمكنك فعله. من المهم جداّ للشريكين الحصول على بعض الوقت بعيداّ عن بعضهما البعض لأن هذا الوقت الخاص يساعدكما على الاسترخاء والتفكير في الأمور بمنظور جديد والتوصّل إلى حلول.

المساواة في العمل والمسؤولية

لا يزال جزء من مجتمعنا يعتقد أن المرأة مسؤولة عن إدارة الأسرة وتربية الأطفال ورعاية الأسرة بأكملها. تعمل اليوم المرأة تماماً مثل الرجل، ولذلك، من العدل المطالبة بالتوزيع المتساوي لكل المسؤوليات خارج المنزل وداخله ابتداءّ من غسل الأطباق، طهي الوجبات،غسل الملابس، تغيير الحفاضات، الاهتمام باللأطفال ومساعدتهم في واجباتهم المدرسية وصولاً إلى توصيل الأطفال…

ضعي قائمة واضحة للمهام اليومية واطلبي من شريكك تحمّل نفس المسؤوليات.

تحقيق اهدافك

إذا كان شريكك يتوقّع منك ترك وظيفتك بعد الزواج، أو تغيّر مجال عملك لأنه لا يحب هذه المهنة أو بغضب كلّما عدت متأخرة من العمل، فقد حان الوقت لإجراء نقاش جاد معه.

لا تتنازلي عن مهنتك وطموحاتك لأن المهنة ليست فقط وسيلة لأكتساب المال، بل هي رمز استقلاليتك والتي تساعدك على تحسين مهاراتك دائماً، وابراز شخصيّتك وتوسيع فكرك، كما أنها نافذتك للعالم خارج أسوار المنزل. سواء كنت تريد العمل أم لا، يجب أن يكون خيارك الشخصي فقط.

الحب والاحترام

الحب والاحترام المتبادل هما مفتاح أي علاقة ناجحة، واعدام أحدهما وكلاهما سوف يهدّد أساس أي علاقة. إذا كنت تشعرين بأن شريكك لا يعاملك بالحب أو الاحترام الذي تستحقينه، كون قوية بما يكفي للمواجهته والتعبير عن مشاعرك. أنت تستحقّين أفضل معاملة ولن تتنازلي عن هذا الجزء الأساسي في العلاقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.