الحب ليس نوعًا واحدًا بل 7 أنواع؟ أي نوع يمثلك أنت وزوجك؟

كثيرًا ما نسأل أنفسنا، ما هو الحب؟ ولماذا نحب؟ هل ما أشعر به حب ام مجرد إعجاب؟ وبعيدًا من السّجال الذي تثيره الآراء الشخصية المختلفة بشأن الحب الحقيقي، جاء العلم مؤخرًا ليكشف أنّ الحبّ ليس نوعًا واحدًا بل 7 أنواع! فأي نوع يمثلك أنت وزوجك يا ترى؟ إقرأي هذا المقال.

1- الوله او الإفتتان

إنها المرحلة التي لا يعرف فيها الثنائي بعضهما بشكل جيّد ولا يعيان الأمور المشتركة بينهما وما إذا كان يوجد أمور مشتركة حتى، لكنهما يودّان البقاء مع بعضهما البعض. قد يتطور هذا النوع من الحب بعد أن تخف مرحلة الغموض ولكن لا يمكن معرفة ما إذا كان لدى الطرفين ما يلزم للحفاظ على الحب بشكل أعمق ودائم ام لا.

2- الإعجاب الشديد

وهي المرحلة التي يبدأ كلاهما باكتشاف الكثير من الأمور المشتركة بينهما والتي تجمعهما وتزرع في أنفسهما الرغبة في البقاء معًا وتطوير العلاقة وإنجاحها. تتشابه هذه المرحلة مع الصداقة في أوجه كثيرة.

3- الحب الفارغ

وفي هذه المرحلة يرتبط كلا الشريكين ارتباطًا وثيقًا مع بعضهما البعض ويلتزمان جدًا في علاقتهما لكن من دون رغبة وشغف ومن دون وجود أي عاطفة كذلك! أحيانًا يظهر هذا النوع من الحب بعد علاقة طويلة ومعقدة للغاية.

4- الحب السطحي

اما هذا النوع من الحب فهو يشبه الإلتزام او الإتفاقية أكثر من العلاقة العاطفية بحدّ ذاتها. يتفقان على الزواج ويمضيان به كلاهما بعد ان يشعرا بأنهما قد اعتادا على بعضهما البعض لا أكثر.

5- الحب الرومانسي

يجمع هذا الحب بين العاطفة والحميمية، ينجذب الشخصان في مثل هذه العلاقات الى بعضهما البعض ويشعران بالراحة مع بعضهما لكن في الكثير من الأحيان لا ينتهي هذا الحب بالزواج لأنّ الطرفين غير مستعدين للإلتزام.

6- الإنسجام

المودة والإنسجام أكثر ما يميز هذا الحب، وغالبًا ما يُترجم هذا الإنسجام بالإرتباط الجدي وبالزواج حيث يصبح الشريكان زوجين متفقين. لكن اللافت في هذا النوع من الحب أنه يخلو من الشغف والعواطف القوية ويستند أكثر الى العقل.

7- الحب المثالي او الكامل

وأخيرًا، يتكوّن هذا الحب من 3 عناصر هي الشغف، العاطفة والإلتزام وهي المفاتيح الأساسية لعلاقة مثالية، ناجحة وتدوم طويلًا!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.