هذا ما ينتظره منك زوجك في عيد الحب بعيداً عن الهدايا والورود!

صحيح أن الحب لا يمكن أن يختصره يوم واحد وتحتويه مناسبة سنوية، لكن شريحة كبيرة من النساء تنتظر هذه عيد الحب للافصاح عن أحاسيسهنّ وتقديرهنّ للشريك. لذا يخططن لأرقى المشاريع، ويشترين أغلى الهدايا والورود.

الا أن الرجل الذي يعتبر بعيداً اجمالاً عن الشكليات والمظاهر، يفضل نوعاً آخر من الاحتفال. وينتظر منك القيام بخطوة خاصة بعيداً عن شراء الهدايا والرمزيات. فما هو؟

يتعلّق الرجل بالاجواء العاطفية والحسية التي تخلقها المرأة أينما حلّت، فهي تضفي لمسة من الحنان والأمان بمجرد تواجدها في المحيط.

من هذا المنطلق، يفضّل الشريك أن يجد نفسه ليلة عيد الحب ضمن أجواء عائلية هادئة. تحي بالاتفاق والانسجام والراحة النفسية. هنا، يتوقّع أن تحضري له العشاء وتطبخي بيديك لتطعميه. فبنظره، تحضير الطعام هو دليل على سعيك لارضائه، والجهود التي تقومين بها داخل العلاقة للحرص على استمرارها بأجمل طريقة ممكنة.

لهذه الاسباب، لا تنسي أن تجلسي على مائدة الطعام مع زوجك، فهذه اللفتة قد تعني له أكثر من أي هدية، مفاجأة أو باقة من الورود والقلوب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.