حين تشعرين أنّ خطيبك يريد الانفصال، هكذا تجعلينه يعود إليك!

كل تصرّفاته تدل على أنّه لم يعد كما كان في السابق، تغيير كلي في العلاقة، حتّى أنّك تحسين أنّه شخصٌ آخر لا يمت إلى الرجل الذي أحبّك في البداية، والذي فعل كل ما بوسعه للارتباط بك، قد تفكرين أنّه من المحتمل أن يكون على علاقة بإمرأة أخرى، وقد يكون قد توقّف عن حبّك، وقد يكون هناك أسباب أخرى تقف خلف كل ذلك. هنا أنت أمام تحد جديد في حياتك العاطفية، فإما نتجحين في إعادته إليك، وإما سيكون فقط مرحلة في حياتك، وليس الحياة كلّها. إليك بعض الخطوات!

دعيه يتنفّس!

لا تزيدي الطين بلّة، ولا تبدئي بالشك والأسئلة والتذمر من التغييرات في تصرّفاته، فأنت بذلك تشجعينه على قراره في حال كان يود إتخاذه. حاولي أن تهدئي من روعك، وتفكري بشكل منطقي، وتمنحينه القليل من الوقت ليعرف أنّك لست المرأة التي يسهل التخلي عنها. ابتعدي قليلاً، من دون أن تشعريه بذلك، وامنحيه الوقت ليتنفس فيه، قد تكون فكرة الارتباط بحد ذاتها هي التي تبعده عنك.

تألّقي ولو على حساب أعصابك!

دعي الأنوثة الموجودة في داخلك تظهر إلى العيان من جديد، واعملي على الظهور أمامه إمرأة حقيقية مشعّة بجمالها، اعتني كثيراً بأناقتك، ماكياجك، عطرك، شعرك، اختاري أن ترتدي ما تعرفين أنّه يحب، ألوانه المفضّلة، أحمر الشفاه الذي خطف قلبه مرّة، نعومة بشرتك التي تأسره، لا تتجاهلي أي تفصيل من تفاصيل إطلالتك، بل تألقي، ولو كنت تشعرين أنّك في أسوأ أيّام حياتك!

كوني ” أميرة القلوب”

استغلي المناسبات العائلية لتشعريه يعرف كم أنّك تحبين عائلته وعائلته تحبّك، لا نطلب منك أن تبالغي في مشاعرك، وتجعلين الآخرين – بمن فيهم هو – يشك في مصداقيتها، ولكن اعرفي كيفية التصرّف مع أفراد عائلته، كل الاحترام والتقدير والحب لهم، ومجدداً، من دون مبالغة! هنا تأكدي من أنّ قراره بالانفصال سيتزعزع لا محالة.

إثارة الغيرة ” مخاطرة”

صحيح أنّنا ننصحك أحياناً بجعله يغار، ولكن هنا الأمر فيه مخاطرة كبيرة لا داع مطلقاً لأن تقومي بها، لأنّك بذلك ستكونين قد أضفت الزيت على النار، وساهمت في تشجعيه ألا يندم عليك. عليك أن تبرهني له أنّ الرجل الأهم في حياتك، وليس هناك أي رجل آخر يمكن أن يحل مكانه في يوم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.