تفضل الرومنسي والحنون لكنها تختار زير النساء، والسبب خارج عن إرادتها!

شئنا أو أبينا فإن نساء العالم العربي يواجهن مشكلة كبيرة ألا وهي اختيار شريك العمر المناسب وذلك في ظلّ تنامي ظاهرة العنوسة أولاً، وازدياد نسبة الرجال المنافقين ثانياً والذين يعدونها بالصدق والاخلاص لتكتشف أنهم الأكثر خونة على الإطلاق. ولكن ليست المشكلة في الرجل دوماً بل تتحمل المرأة جزءاً كبيراً من المسؤولية خصوصاً أنها تختار “زير النساء” في حين أنها تحلم بالرومنسي والحنون.

ولكن هل تعلمين أن السبب غالباً ما يخرج عن إرادتها؟ فقد تبيّن أن ثمّة أسباباً بيولوجية تجعل المرأة تنجذب الى زير النساء الذي يكون حكماً منافقاً ومخادعاً وتعلم أنه سيفطر قلبها، وتنفر بالتالي من الصادق والرومنسي والحنون.

وفي التفاصيل، أظهرت دراسة أميركية حديثة أجرتها جامعة تكساس أن هناك علاقة مباشرة ما بين هورمونات المرأة وشخصية الرجل التي تعجبها. فقد تبين أنه في فترة الإباضة تميل المرأة إلى الرجل الذي يكون حسن المظهر ويجيد فنّ الكلام المعسول إلا أنه ليس صادقاً في نواياه تجاهها.

وكانت دراسة أخرى أجراها خبراء من جامعة ليفربول قد برهنت أن المرأة تنجذب الى الرجل الغامض الذي توحي تصرفاته أنه ليس سهلاً التعامل معهن وذلك لأسباب نفسية إذ تجد فيه لغزاً عليها حلّه وفكّه لتكتشف لاحقاً أن غموضه ما هو إلا تستيراً لعلاقاته المتعددة.

في المقابل، كان بحث قد نشرته صحيفة The Independent البريطانية، قد أشار الى أنّ المرأة تنجذب الى الرجل القوي والبطل والنرجسي، إذ تجد في النرجسية دليل نجاح وتبحث في قوته عن الحماية.

إذاً، رغم أن فارس الأحلام هو بنظر غالبية النساء ذلك الرجل الطيب والصادق والمخلص، إلا أنه لا يجذبها دوماً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.