6 أمور لن تفهمها سوى المرأة المحجبة!

إن الحجاب ليس مجرد لباس ديني، بل أسلوب حياة وطريقة تصرّف. لذا تنفرد المرأة المحجبة ببعض المميزات الحياتية الخاصة التي يعصب أن تفهمهما أي امرأة اخرى.

في ما يلي نسلّط الضوء على أمور أو مواقف يومية جدّية تواجهها المرأة المحجبة:

لا وجود ليوم الشعر السيء:
نستيقظ أحياناً في الصباح لنجد أنه يوم الشعر السيء الذي نفشل خلاله في التصفيف التمليس او حتى الترتيب. بالنسبة للمرأة المحجبة هذا الوقت العصيب لا يرد ضمن يومياتها، فالحجاب يخفي كل العيوب.

يوم الحجاب السيء:
عوضاً عن الشعر، تعاني المرأة المحجبة من يوم “الفشل الحجابي”، كأن تجد صعوبة في ترتيب اللفة وفقاً لشكل وجهك، أو حتى تثبيت القماش.

النقص الدائم والابدي:
مهما أكثرت من شراء لفات الحجاب، وأثقلت خزانتك بأنواعها، تشعرين دائماً بنقص في عدد الاقمشة، أو تجدين صعوبة في ايجاد الحجاب المناسب لاطلالتك. مما يسبب لك موجة من الغضب والانزعاج عند تنسيق ملابسك.

أزمة الدبابيس:
من الصعب أن تنجحي في استخدام دبوس لأكثر من مرّة، فغالباً ما تفقدين الدبابيس بعد الاستعمال وتسعيضين عنها بأخرى على الفور.

تسمير البشرة:
عند التعرض لأشعة الشمس في فصل الصيف، من المحتمل أن تكتسبي اسمراراً مذهلاً للبشرة، لكن في الواقع وبعد انتزاع الحجاب تكتشفين أنه بمثابة قناع يحدّ وجهك من جميع الجهات ويترك رقبتك بلون ناصع البياض.

ملكة فصل الشتاء:
تشعرين بحدّة الرطوبة والحرّ في فصل الصيف، لكنك تفوزين في فصل الشتاء اذ تشعرين أن الدفء يخترق جسمك خصوصاً من ناحية الرأس والكتفين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.