صفات اذا توافرت في صديقتك المقربة فهي تغار منك وعليك ابتعدي عنها فوراً!

تزرع الحياة على طريقنا عدد كبير من الاصدقاء والمعارف، منهم من نكمل الدرب الى جانبهم، منهم من ندرك أن المصلحة كانت هدفهم، ومنهم من نحبهم ونعاشرهم دون أن نعلم تأثيرهم السلبي على حياتنا.

أحياناً تختبئ الصداقات وراء الشكليات والمظاهر الخارجية والقليل من التمثيل والاقنعة، الا أن التصرفات اليومية والانفعالات الصادقة كفيلة بتحديد مكانة هذه الصداقة وحقيقتها. لذا اذا توافرت هذه الصفات في صديقتك المقربة، اعلمي أنها ليست كما تحتسبين، فهي تغار منك ومن الافضل ان تبتعدي عنها:

لا تتأقلم مع صديقاتك أو محيطك:
من الطبيعي أن تبرز نقاط الاختلاف بين صديقة الطفولة وسائر صديقاتك، لكن اذا لاحظت أن الاجواء تصبح عدائية بوجود الطرفين وأن صديقتك لا يمكنها أن تقضي فترة طويلة بحضور الاخريات فهذا دليل على خلل صداقتكما.

تبوح بأسرارك الى العلن:
إن حفظ الاسرار هو الشرط الأول والاخير لنجاح أي علاقة، لكن اذا تجرأت صديقتك على البوح بأسرارك في العلن بحضورك أو غيابك فاعلمي أنها لا تنوي لك الخير.

تغار منك:
تأتي الغيرة في رزمة واحدة مع أي علاقة، لكن المفارقة تكمن دائماً في أسس ادارتها والتعامل معها. عندما تلاحظين أن صديقتك تعلّق بطريقة سلبية على مظهرك مهما كانت ملابسك ملفتة، أو تعطيك رأياً سلبياً في أي شاب يريد التقرب منه فمن الأفضل أن تختبري غيرتها وتعيدي النظر بعلاقتكما.

لا تشجعك:
من المهم أن تشعري بالرضا والسعادة بجانب صديقاتك لأنها تشجعك على تقديم الافضل وتدفعك نحو تحقيق ذاتك والوصول الى أحلامك. وفي غياب هذه الامتيازيات بين وبينها فعليك أن تدركي أنها ليست كما تحتسبين ومن الافضل أن تبتعدي عنها وتتركي مسافة من الرسمية بينكما.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.