3 أسباب تجعلك سعيدة لأنك عزباء!

إياك يا عزيزتي أن تشعري بالحزن لأنك عزباء أو الحاجة الملحة الى الدخول في علاقة عاطفية فتساومي بالتعرف الى أي شريك محتمل، لأن من شأن ذلك أن يزيدك حزناً وتعاسة وألماً.

من هنا، نعرفك في ما يلي على 3 أسباب تجعلك سعيدة ومحظوظة لكونك عزباء.

الحرية
عزيزتي، العزوبة تعني الحرية المطلقة، سواء على صعيد حياتك الاجتماعية أو المهنية، فلست مضطرة الى حرمان نفسك من القيام بأي نشاط ترغبين به نزولاً عند رغبة الشريك وهذا من شأنه أن يجعلك تختبرين مغامرات شيقة وجديدة فتخوضين في تجارب مثيرة للاهتمام بعيداً عن المألوف والروتين فتعيشين السعادة الحقيقية والصادقة من خلال إغناء الروح والجسد والثقافة وتطوير شخصيتك.

الإستقلالية
عندما تكونين وحيدة وعزباء، تتعزز لديك الاستقلالية إلى حد كبير خصوصا انك تتطورين كثيرا من شخصيتك لناحية الاتكال على نفسك بعيدا عن الحاجة الى مساعدة اي كان، فتتعزز الثقة بالنفس لديك الى حد كبير مرورا بتقوية ارادتك وشخصيتك، فتتحولين الى قوة وطاقة لا يمكن السيطرة عليها أو إيقافها ما يترجم بنجاح وتفوق لا مثيل له على الإطلاق.

الغيرة
تأكدي أن العيش وحيدة وبحرية تجعلك مصدر غيرة الاخريات منك، خصوصاً عندما يرين مدى سعادتك وراحة البال التي تنعمين فيها بعيداً عن المشاكل والخلافات والشكّ والتعقيدات.

من دون أن ننسى أن العزوبية تعني تعرفك الى الكثير من الشركاء المحتملين فتكونين دائماً مصدر الجاذبية واهتمام المحيط ما يشكل أيضاً مصدر غيرة للنساء الاخريات اللواتي ساومن على احلامهن لمجرد الحاجة الى الدخول في علاقة عاطفية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.