4 أمور تؤدي الى فشل المرأة في القيادة! فهل أنت من بين هذه النساء؟

لطالما ساد المزاح حيال عدم قدرة المرأة على القيادة بشكل فعال والتسبب بحوادث سير كثيرة وعديدة لأسباب مختلفة وعديدة.

إلا أن بعض الخبراء أكدوا أن السبب في ذلك لا يعود على الاطلاق في قدرة المرأة بل نتيجة تلهيها بأمور تقوم بها أو ترتدي لا يضطّر الرجل حكماً في حياته الى التعاطي معها.

الحذاء
غالباً ما ترتدي النساء أنواعاً مختلفة من الأحذية التي تسبب لها شعوراً بعدم الراحة على الاطلاق، خصوصاً أثناء القيادة.

من هنا، ينصح الخبراء بضرورة ارتداء الحذاء الرياضي أثناء القيادة، خصوصاً أثناء المسافات الطويلة، لأنه أكثر راحة، داعين الى تجنب ارتداء الحذاء المروّس لأنّ انتعاله يمكن أن يسبّب حوادث خطيرة لاسيما أنّ الرأس المروّس قد لا يصيب دعسة الفرامل أم قد يعلق كعبه في الأرضيّة.

وأشار الخبراء الى أهمية الحذر عند ارتداء الحذاء المسطّح أنّه قد ينزلق من الرجل ويسبب بالتالي حادثاً.

الملابس
تميل النساء الى اتباع الموضة ومحاولة اعتماد الأناقة عنوناً أساسياً عند ارتداء الملابس، إلا أن نوعاً معيناً من الملابس قد تشكل مصدر إعاقة للمرأة أثناء قيادة السيارات.

من هنا، ينصح بضرورة ارتداء ملابس فضفاضة عند الساقين والركبتين، وهي المناطق التي يتركز عليها الجسم في تعديل أوضاع الأقدام على البدالات المختلفة.

المجوهرات
نعم! إن ارتداء المجوهرات أو الاكثار من وضعها قد يشكل مشكلة أثناء القيادة، لأن بريقها قد يتسبب في تشتيت تركيز المرأة أثناء قيادة السيارات أو إفقادها إمكانية الرؤية بشكل رئيسي أثناء السير.

الهاتف
من المؤكد أن استخدام الهاتف أثناء القيادة من الأسباب الرئيسية المؤدية لحوادث السير الخطرة، سواء عند النساء أو الرجال.

وبالتالي من الخطأ اللجوء الى استعمالها خصوصاً عند الرغبة في كتابة رسالة أو الردّ على مكالمة هاتفية أثناء القيادة، علماً الأمر يمكن الانتظار إلا أن سلامتك وسلامة الاخرين يا عزيزتي يجب أن تأتي في المقام الاول.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.