انفصل عنها قبل الزفاف بأيام لأنها سمينة وما فعلته للانتقام جعله يتمنى العودة!

قضت الشابة الأميركية باميلا دويل أشهر عدّة للتحضير لزفافها الاسطوري، ومع اقتراب موعد العرس خفت الأمل وتهدّم الحلم اذ تركها خطيبها قبل أسبوع فقط لأنها تعاني من الوزن الزائد.

وسط الصدمة والخسائر المعنوية والمادية، وجدت باميلا أن انهيار علاقتها هو أفضل دافع لتغيير حياتها والالتفات الى شكلها وجسمها. فقررت المضيّ قدماً بالريجيم والرياضة لتخسر الوزن وتعيش حياة متوازنة.

توقفت صاحبة المئة كيلوغرام عن تناول الباستا، والبرغر وبالطاطس المقلية التي كانت تستهلكها بكميات كبيرة يومياً. واستبدلت عاداتها الغذائية الفوضوية بنظام غذائي صارم يمنحها شعور بالشبع ويبعدها عن السموم والدهون.

انفصل عنها قبل الزفاف بأيام لأنها سمينة وما فعلته للانتقام جعله يتمنى العودة!

كما أنها وظفت مدرباً رياضياً شخصياً، كان يعطيها التعليمات الرياضية ويزوّدها بالثقة بالنفس لتتمكن من اكمال مسيرتها. بعد 9 أشهر من الجهد والمثابرة تمكنت باميلا من خسارة الوزن الزائد، وأنقصت 44 كلغ من مجمل وزنها. فأصبحت رشيقة وجذابة وكأنها امرأة أخرى.

انفصل عنها قبل الزفاف بأيام لأنها سمينة وما فعلته للانتقام جعله يتمنى العودة!

على اثر هذا التغيير الجذري والتطوّر المثير للاعجاب، شاهد خطيبها السابق رحلة تحوّلها، وصُدم برشاقتها المبهرة وجسمها الرشيق. فحاول التقرّب منها مجدداً لكنها رفضت العودة، معتبرة أن الحب يتخطّى الشكل الخارجي من دون أن تنكر أهمية هذه التجربة وتأثيرها الكبير على حياتها. فشكرته على الخدمة التي قدّمها لها من دون أن يدرك ايجابيته حقاً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.