لكل امرأة عزباء في عيد الحب.. هذا لها!

عزيزتي، هل تعبت من أن تكوني وحيدة في عيد العشاق الذي يحتفل فيه الجميع، خصوصاً من خلال نشر صور الحب عبر مختلف مواقع التواصل الإجتماعي؟ هل تعبت من الشعور بوحدة قاتلة في ظل الرومانسية التي تطغى بشكل مفاجئ على الجميع الى درجة تصبحين قادرة على الدخول في أي علاقة عاطفية بغية التخلص من هذه الوحدة؟

إذاً، توقفي عن الشعور بالأسى تجاه نفسك وتحلي بشيء من القوة والشجاعة، فأنت أعلى وأذكى من السقوط في فخّ السخافات المتعلقة بعيد الحب، فالعلاقة العاطفية الناجحة التي تقوم على مشاعر الصدق والرومانسية الحقيقية ليست بحاجة الى عيد معين بغية تجديد المشاعر، بل هي في عيد في كل يوم من السنة.

وبالتالي، عليك بالشعور بالفخر بنفسك لأنك اخترت البقاء عزباء على الدخول في اي علاقة عاطفية لا تمنحك ما تستحقين من مشاعر وحب وطاقة والقبول بأي شريك لا يؤمن لك ما تستحقينه من معاملة حسنة.

تذكري دائماً أنك لست بحاجة الى موافقة من أحد، خصوصاً أن كل ما يجري عبر مواقع التواصل الإجتماعي لا يتعدى كونه مجرد مظاهر وهمية لا تتخطى فترة زمنية معينة.

من هنا، حاولي البحث عن السعادة الحقيقية وعن وعما تستحقينه في كل ما تقومين به في الحياة، سواء على الصعيد المهني أو العاطفي أو الاجتماعي وابذلي كل جهدك بغية تعزيز الثقة بالنفس لديك وتقوية شخصيتك بعيداً عن عوامل الخجل والتردد والأنانية، فأنت شخص رائع، شكلاً ومضموناً، وبالتالي ممنوع عليك المساومة على هذه المسلمات في حياتك مهما كانت الأسباب الدافعة لذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.