لقد اشترت 5 أغطية سرير “مزدوجة” ولكن لهدف آخر غير استعمالها لغرفة النوم !

مع هذه الفكرة، ستقولون معي : كان يجب أن أفكر في الأمر من قبل !

سترون أن هذه السيدة ابتكرت حيلة سيقوم بتقليدها الكثيرون ابتداءً من اللحظة. لأن هذه الحيلة ليست فقط اقتصادية، ولكنها أيضاً عملية جداً.

لماذا؟
كم من المرات فتشتم عن لون ستائر يتجانس بشكل كامل مع ديكور منزلكم ؟ كثيراً ألبس كذلك ؟

وغالباً بدون نجاح.

اعترفوا معي أن هناك احتمالاً أكبر أن تجدوا اللون المناسب في أغطية السرير، لأن هناك المئات من الألوان والنقوش المتوفرة.
هذه الحيلة عبقرية حقاً.
هذه السيدة وجدت حيلة لتصنيع الستائر بأكثر الطرق توفيراً وعملية.

لقد قامت بتحضير ستائرها من أغطية قطنية بيضاء سادة كلّفتها ثمناً زهيداً.

بالإضافة إلى التوفير، فإنها متوفرة بألوان عديدة.

خطرت لها الفكرة عندما أرادت تركيب ستائر لا تمنع الشمس. لم تكن تريد ستائر قاتمة اللون ولا مزخرفة كثيراً لتستطيع الشمس الدخول في الغرفة. عندها فكرت باستخدام أغطية سادة من القطن الابيض.
لقد استعملت 5 أغطية من القطن الأبيض. غسلتها، ثم كوتها وقصّت كل منها إلى اثنين باتجاه الطول. ثم قصّت حاشية الغطاء بعمق بضعة سنتيمترات. وهذا ما سمح لها بتركيب قضيب الستارة.

وهذه هي النتيجة لأعلى الستائر

والنتيجة لأسفل الستائر

إنها نتيجة مدهشة لغرفة تتلاعب بها أشعة الشمس ! وبكلفة تكاد لا تذكر !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.