هذه الأبراج تتمسك بالعلاقة وتحارب من أجلها أكثر مما ينبغي

التمسك بالعلاقة مقاربة إيجابية لكونها تعني أن الشخص سيقوم بكل ما بوسعه من أجل إصلاح الخلل في العلاقة ومن أجل ضمان إستمراريتها. ولكن التمسك بالعلاقات أكثر مما ينبغي مقاربة سلبية وذلك لأن الشخص يرفض الإعتراف بأنها إنتهت وبالتالي يتمسك بأمل مزيف يجعله يمني النفس بإستمرارية العلاقة ونجاحها.

فمن هي الأبراج التي تتمسك بالعلاقة وتحارب من أجلها أكثر مما ينبغي؟

السرطان 22 يونيو/ حزيران – 22 يوليو/ تموز

السرطان برج يعتني بالآخرين كما أنه يسعى وبشكل دائم من أجل إرضاء الآخرين. الأمر خارج عن سيطرته فهو يحب الإعتناء بالآخرين ويكترث لسعادتهم أكثر مما يكترث لسعادته الخاصة. ولهذه الأسباب البرج هذا يجد نفسه وبشكل دائم جزء من علاقة لا تناسبه ولهذه الأسباب أيضاً يتمسك بالعلاقة ويحارب من أجلها أكثر مما ينبغي.

السرطان لا يريد أن يهجر الآخر خصوصاً إن كان يشعر بأن الآخر يحتاج اليه. والمعضلة هي أن السرطان يشعر بأن الشريك يحتاج اليه بشكل دائم وبأنه يمكنه الإستفاده من طيبة قلبه وحنانه وكرمه.

السرطان يفكر كثيراً بحال الشريك في حال إنفصل عنه وبالمعاناة التي قد يختبرها و إن كان سيكون على خير ما يرام ولكن البرج هذا لا يكلف نفسه عناء التفكير بما إن كان هو شخصياً على خير ما يرام في هذه العلاقة. السرطان يتمسك بالعلاقة ويحارب من أجلها أكثر مما ينغي لأنه يشعر بأن المقاربة هذه هي الصحيحة وبأن واجبه هو محاولة مساعدة الشريك.

الأسد 23 يوليو/ تموز – 22 أغسطس/ آب  

الأسد برج عنيد للغاية ولا يحب الإعتراف بأنه كان على خطأ. يكره التخلي عن أشخاص إستثمر فيهم الوقت والجهد ففكرة بأن جهوده ووقته ضاعا هباءاً على شخص لا يستحق. وبما أن الأسد لا يعتبر نفسه إنهزامياً فهو يحارب وبقوة من أجل ضمان إستمرارية العلاقة رغم إدراكه بأنها قد لا تستمر. البرج هذا يقدم الكثير من التضحيات وسيضاعف جهوده وسيقوم بالمستحيل من أجل إنقاذ العلاقة. ولكن آجلاً بطبيعة الحال وليس عاجلاً سيدرك بأنه لم يعد بإمكانه القيام بالمزيد من أجل إنقاذ العلاقة.

سيصل الأسد الى قناعة بأن الحب لا يمكن فرضه فهو إما يكون موجوداً وقوياً ويملك القدرة على جعل العلاقات تستمر أو لا يكون موجوداً.. ولكن هذه القناعة يصل اليها بعد وقت طويل جداً من المحاولات.

الميزان 23 سبتمبر/أيلول – 22 أكتوبر/ تشرين الأول

الميزان من الأبراج التي ترى الخير في الجميع. برج لطيف ومحب ويملك قلباً طيباً وبالتالي هو يقوم بمنح الفرص لأنه يؤمن بأن البشر يمكنها أن تتغير وأن تتعلم من أخطائها.

ولكن لسوء حظه، الميزان يمكنه أن يكون لطيفاً أكثر مما يجب وبالتالي لا حدود للفرص التي يقوم بمنحها للآخر. هو يسمح للشريك بإستغلاله أحياناً أو بمعاملته بشكل سيء وذلك لانه يظن بأن ما يحصل هو جزء من مسار إصلاح العلاقة. دائماً هناك إيمان بأن الامور ستسير على خير ما يرام في النهاية وبأن الشريك سيرى الخلل في مقاربته. المشكلة مع الميزان هي أنه نادراً ما يبادر وينهي العلاقة بل يستمر بالمحاولة حتى يقرر الاخر الإنفصال عنه.

العقرب 23 أكتوبر/ تشرين الأول – 21 نوفمبر/ تشرين الثاني

العقرب يتعلق بسهولة بالشريك رغم قناع القسوة الذي يتسلح به من أجل حماية نفسه. ولكن التعلق هذا يأتي بعد سلسلة من الإختبارات كي يضمن العقرب بأن الشريك مخلص له. حين يخصص العقرب مكاناً في قلبه في الشريك فهو لا يريد أن يغادره على الإطلاق. لا مكان لما هو مؤقت في الحب مع العقرب، فالأمور جدية حتى ولو كان البرج هذا في علاقة تسير نحو الهاوية أو في علاقة مع شريك لا يناسبه.

العقرب يقع في حب فكرة الحب المثالي، ولهذا السبب هو يريد لكل علاقة يكون جزءاً منها أن تنجح. الألم يكون كبيراً جداً حين يصل البرج هذا الى قناعة بأنه عليه الإنفصال عن الشريك وذلك لأنه لا يريد القيام بذلك. هو يستمر بالإدعاء بأن الأمور ستسير على خير ما يرام رغم معرفته بأن الأمور لن تنجح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.